• الأحـد 26 رجب 1438هـ - 23 أبريل 2017م

هجوم على مجلس الرئاسة الليبي والسراج يلوح باستخدام القوة

اعتقال ابن وزير بحكومة الإنقاذ الليبية مع إرهابيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 مارس 2017

طرابلس (وكالات)

ألقت القوات الخاصة التابعة للجيش الليبي القبض على عدد من العناصر الإرهابية الفارة كانوا في طريقهم من عمارات 12 قبل السيطرة عليها باتجاه جنوب غرب المدينة. وكشف مصدر بالقوات الخاصة في حديث لـ«العربية.نت» أن أحد المقبوض عليهم هو ابن وزير بحكومة الإنقاذ (منبثقة عن المؤتمر الوطني بطرابلس ويترأسها خليفة الغويل) كان برفقة إرهابي من الجنسية المصرية، ووصل عدد المقبوض عليهم إلى 8 إرهابيين أثناء المطاردات.

وأوضح أن التحقيقات كشفت أن أحد المقبوض عليهم هو ابن وزير الشهداء والجرحى بحكومة الإنقاذ، محمد الجازوي، وكان برفقة مقاتل آخر مصري الجنسية ضبطا بمزارع تيكا جنوب غرب المدينة وهما يحاولان مواصلة الفرار إلى خارج بنغازي.

وتعرضت قاعدة بوستة البحرية في العاصمة الليبية إلى هجوم، لتغلقه وتحتجز عدداً من العاملين فيه، من بينهم مسؤولين، بحسب بيان للمجلس الرئاسي، ما دفع السلطات الأمنية إلى إطلاق تحذيرات وإخلائها من أعضاء المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، وفور الهجوم تحدث شهود عيان عن انتشار مكثف للقوات الموالية لحكومة الوفاق، وإغلاق الشوارع المؤدية إلى مقر إقامة رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج في منطقة زاوية الدهماني غير البعيدة عن قاعدة بوستة.

وبالتزامن مع ذلك، قرر رئيس حكومة الوفاق فايز السراج إلغاء زيارة كانت مقررة إلى إيطاليا، ملوحا باستخدام القوة ردا على التطورات في طرابلس.

واعتبر السراج أن ما يجري يعد محاولة لإثارة الفتنة، مؤكدا في كلمة له أن المؤسسة العسكرية لن تكون إلا تحت قيادة مدنية، بحسب تعبيره.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا