• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

طالبن المليشيات الانقلابية بإطلاق سراح المختطفين

أمهات يمنيات يتظاهرن بشعار «عيدي حرية ابني»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 مارس 2017

صنعاء (الاتحاد)

تظاهر العشرات من اليمنيات أمس أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في صنعاء للمطالبة بالإفراج عن أبنائهن المعتقلين في سجون مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية. ورفعت المتظاهرات وغالبيتهن من أمهات المختطفين اجتمعن عشية عيد الأم الذي يصادف اليوم، لافتات كتب عليها «عيدي حرية ابني»، بينما قامت بعض المحتجات بتقييد أيديهن بالسلاسل في إشارة رمزية إلى استمرار المتمردين الحوثيين باعتقال آلاف الأشخاص من معارضيهم في إجراءات بعيدة عن القضاء.

وذكر بيان صادر عن التظاهرة التي نظمتها رابطة أمهات المختطفين، إن أمهات المعتقلين والمخفيين قسراً يعشن عيد الأم حزنا مع استمرار معاناتهن اليومية جراء اعتقال أبنائهن منذ فترات طويلة، مشيراً إلى وجود أكثر من ثلاثة آلاف معتقل في سجون الحوثيين بينهم 160 مخفيين قسراً لا يعرف شيء عن أحوالهم ولا أماكن احتجازهم ولم يكن هناك فرصة لقاء واحدة بهم ولا حتى اتصالاً هاتفياً واحداً». وطالب البيان اللجنة الدولية للصليب الأحمر وكل المنظمات الدولية بممارسة الضغط الكافي على المليشيات الانقلابية للإفراج عن المختطفين والمخفيين قسراً دون قيد أو شرط، مؤكداً أن هؤلاء المعتقلين مدنيون أبرياء اختطفتهم المليشيات من دون مسوغ قانوني.