• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

«الأزرق» يضع اللمسات الأخيرة

الكويت جاهز للقاء اليمن بـ «القوة العاشرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 يناير 2013

المنامة (الاتحاد) - يختتم الأزرق الكويتي تدريباته مساء اليوم للقاء اليمن غداً في الجولة الأولى من كأس الخليج، وسوف يجري الفريق حصة تدريبية خفيفة مساء على ملعب نادي النجمة بقيادة المدرب الصربي جوران توفاريتش الذي سيضع لمساته الأخيرة على الخطة والتشكيلة اللتين سيعتمد عليهما في اللقاء، في الوقت الذي كان أقام فيه محاضرة نظرية للاعبين في فندق الإقامة للاطلاع على بعض مباريات منتخب اليمن، والتعرف على عناصر القوة والضعف فيه، من أجل توجيه اللاعبين وتحفيظهم للأدوار التي سيقومون بها في حالتي الهجوم والدفاع.

ومن ناحيته، أكد أسامه حسن مدير المنتخب الكويتي أن الكويت يحسب ألف حساب لمباراة اليمن، لأن الفوز فيها هو نقطة الانطلاقة للأزرق قبل أن يلتقي مع العراق في الجولة الثانية، والسعودية في الجولة الثالثة والأخيرة، مشيراً إلى أن المنتخب اليمني متطور، ولا يمكن الاستهتار به، لأنه يضم مجموعة متميزة من اللاعبين المتميزين في مختلف المراكز، في نفس الوقت الذي استعد فيه بشكل جيد.

وعن الحظوظ لدى الأزرق للاحتفاظ باللقب الخليجي، قال: كل الفرق تبحث عن اللقب، والكويت يجب أن يعتبر كل مباراة نهائيا، وأن يتعامل بمنتهى الجدية مع كل مباراة، وبالنسبة لمرحلة الاستعدادات فقد كانت متميزة في معسكر أبوظبي ولم تواجه سوى سلبية وحيدة هي عدم وجود تجارب ودية، وهو الأمر الذي عوضناه بإقامة تقسيمة مباراة بين تشكيلتين من الفريق ذاته، وجلبنا لها طاقما تحكيميا من الإمارات، وكالبنا اللاعبين بالتعامل معها وكأنها مباراة رسمية.

وقال: عندما تنطلق صافرة الحكم إيذاناً ببداية البطولة تصبح المباريات نفسية أكثر منها فنية، ولذلك فكل الفرق عملت واجتهدت في المراحل السابقة، وكلها جاءت مستعدة، وأصبح الدور حالياً على التأهيل النفسي للاعبين، كما أصبح من الضروري أن يكون هناك دعم معنوي للاعبين لوضع الثقة الكبيرة فيهم، ونحن في منتخب الكويت ثقتنا بلا حدود بالفريق، ونحن البطل الذي جاء ليدافع عن لقبه، وكل اللاعبين اجتهدوا في المرحلة الأخيرة من أجل الظهور بالشكل اللائق كما عودونا في تلك البطولة الغالية على نفوسنا جميعا.

أما بدر المطوع نجم الفريق فقد أكد أن اللاعبين وصلوا بالتركيز إلى درجة جيدة، وأن بطولة الخليج لها معاييرها الخاصة بعيدا عن الترشيحات، فمن الممكن أن يكون البطل من غير المطروحين في الترشيحات، ونحن من جانبنا ضاعفنا أحمالنا التدريبية في المعسكر لتعويض غياب التجارب الودية، ولدينا عزيمة قوية على الظهور بالمستوى الذي يليق بالبطل.

وقال: نحن كلاعبي خبرة نحاول أن نتحدث مع زملائنا الشباب، وأن نتحدث معهم عن خصوصية كأس الخليج، ولحسن الحظ لدينا توليفة جيدة يمكن أن تقدم الجديد في البطولة.

وعما إذا كانت الضغوط تكون أكثر على حامل اللقب، قال المطوع: بالتأكيد كل الفرق التي ستواجهنا سوف تلعب معنا بمنتهى الحذر، وكل المنافسين يعرفون الكثير عن منتخبنا الأزرق، ونحن من جانبنا نتوقع ذلك، وأعتقد أن الخروج من تلك الحالة يجب أن يكون بالاجتهاد والتركيز، وتقديم عرض جيد في المباراة الأولى يدخلنا سريعا إلى الأجواء، ويضعنا في مكانة جيدة قبل مواجهة العراق ثم السعودية.

تجدر الإشارة إلى أن المنتخب الكويتي هو صاحب الرقم القياسي في عدد الألقاب التي حققها بتلك البطولة برصيد 10 ألقاب، آخرها في «خليجي 20» باليمن، وأنه خرج من بطولة غرب آسيا التي استضافها الشهر الماضي من الدور الأول، كما أنه ودع التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم، ويضع كل تركيزه حالياً في بطولة كأس الخليج، وفي التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات أمم آسيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا