• الأربعاء 23 جمادى الآخرة 1438هـ - 22 مارس 2017م

وزعت 8 آلاف ناموسية في المحفد لمواجهة الملاريا

«الهلال» تدعم 9 مشاريع تنموية في لحج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 مارس 2017

بسام عبدالسلام (عدن)

تستعد السلطات المحلية في لحج جنوب اليمن، لتنفيذ 9 مشاريع تنموية ضمن الدعم المقدم من هيئة الهلال الأحمر الإماراتية لتعزيز الجهود الرامية لتطبيع الأوضاع والارتقاء بمستوى الخدمات الأساسية في المحافظات المحررة. وقدمت الهيئة دعماً مالياً بلغ 3 ملايين درهم لقطاعات التعليم والصحة والمياه بهدف مساعدتها على النهوض عقب الأضرار التي لحقت بالمحافظة جراء حرب مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية.

وتشمل مشاريع قطاع الصحة إعادة تأهيل المعهد الصحي، وتوفير الاحتياجات الطبية لتحسين الخدمات في لحج، فيما تتضمن مشاريع التعليم دعم مدرستين بشكل متكامل، وتوفير احتياجات عدد من المدارس، وتوفير وسائل تعليمية جديدة. أما مشاريع المياه، فتتضمن تأهيل عدد من الآبار التي تؤمن مديريتي الحوطة وتبن وإجراء الصيانة للمولدات وشبكات المياه.

وأشاد محافظ لحج ناصر الخبجي بدعم الإمارات لتنفيذ مشاريع تنموية عبر الاتفاقية التي تم التوقيع عليها مؤخرا مع هيئة الهلال الأحمر، مشيراً إلى أن هذه المشاريع ستسهم في تعزيز جهود السلطة المحلية الرامية لتطبيع الأوضاع وتحسنها في مختلف القطاعات الأساسية المرتبطة بحياة المواطنين. وأضاف أن المشاريع ستركز في مديريتي الحوطة وتبن كمرحلة أولى، كونها من المناطق المتضررة والواجهة الرئيسة لمحافظة لحج، لافتاً إلى أنه تم تقييم الاحتياجات الضرورية في القطاعات المستهدفة بما يتواءم مع المنحة المقدمة من الإمارات من أجل النهوض بتلك القطاعات وإعادة الاستقرار لها.

وأضاف أن الإمارات لعبت دوراً بارزاً في عملية دعم المشاريع التنموية في عدة محافظات محررة ضمن جهودها الرامية لإعادة الأمن والاستقرار وتطبيع الحياة. وأشار إلى أن الفترة المقبلة ستشهد تحسناً كبيراً في الخدمات الأساسية وفتح آفاق اقتصادية واستثمارية جديدة، ناهيك عن الارتقاء بمستوى العمل الأمني في حماية المكتسبات والمواطنين، وذلك ضمن جهود إعادة الإعمار في المحافظة.

من جهة ثانية، دشن مكتب الصحة في مديرية المحفد شمال محافظة أبين، جنوب اليمن، عملية توزيع 8 آلاف ناموسية مقدمة من هيئة الهلال الأحمر الإماراتية ضمن مشروع مكافحة الملاريا في المحافظة، والذي يستهدف توزيع 50 ألف ناموسية. وأشار مدير المكتب محمد عاتق إلى أن التوزيع سوف يتم في 18 مركزاً على أن يتم تسهيل إيصال هذه المساعدات والمعونات للأسر المستحقة دون أي إشكاليات، معبراً عن شكره وتقديره للجهود التي تبذلها الإمارات في تقديم المساعدات المختلفة لأبناء المديرية. وأشار إلى أن هذه الناموسيات المشبعة بالمبيدات تعمل للوقاية من الإصابة بمرض الملاريا الذي ينقله البعوض. وعبر الأهالي عن شكرهم وتقديرهم لـ«الهلال الأحمر»، وأشاروا إلى أن عطاء الإمارات السخي سيظل خالداً في ذاكرة أبناء المحفد.

وأشاد مدير المياه والصرف الصحي في أبين، صالح بلعيدي، بالجهود المقدمة من قبل الإمارات عبر هيئة الهلال الأحمر لدعم قطاع المياه وتأمين مصادر جديدة لمياه الشرب للمواطنين في زنجبار. وتبنت الهيئة ضمن جهودها الإنسانية المقدمة لإغاثة الشعب اليمني مشروع مياه في منطقة الكود بضواحي زنجبار كحل إسعافي من أجل تأمين المياه للمئات من الأسر المتضررة التي تعاني من شح الإمدادات في المدينة، كما تبنت حل مشكلة خطوط الضخ التي دمرت إلى جانب توفير مواد بلاستيكية ومحركات خاصة من أجل رفع الخطوط وإبعادها من مجاري السيول وإعادة تشغيل الخط وإيصال المياه إلى المنازل بصورة مستمرة.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا