• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

رئيس العمليات الفندقية في «فورسيزونز» لـ «الاتحاد»:

مستقبل واعد لقطاع الضيافة في أبوظبي والسياحة الأكثر صموداً وقت التقلبات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 أبريل 2016

مصطفى عبدالعظيم (دبي)

أكد كريستيان كليرك رئيس العمليات الفندقية في «فورسيزونز» لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، أن قطاع الضيافة في دولة الإمارات هو الأكثر قدرة على الصمود أمام تقلبات الاقتصاد العالمي وتأثيرها على التدفقات السياحية، وذلك بفضل ما تزخر به الدولة من تنوع سياحي فريد، وركائز مهمة تدعم استدامة نهضتها السياحية. ونوه كليرك بالنهضة السياحية التي تشهدها إمارة أبوظبي، والتي من شأنها أن ترسخ موقعها على خريطة الوجهات السياحة الرئيسة خلال السنوات القليلة المقبلة، مع ما تقدمه من خيارات متنوعة للسياح، فضلاً عن مميزاتها السياحية الفريدة، لافتاً إلى أن افتتاح فندق فورسيزونز أبوظبي خلال مايو المقبل، يؤكد ثقة المجموعة الواسعة بآفاق القطاع السياحي في أبوظبي على وجهه الخصوص ودولة الإمارات بوجه عام.

وقال كليرك خلال حوار مع «الاتحاد»، إن مستقبل صناعة السياحة في دولة الإمارات واعد ويدعو للتفاؤل بفضل الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات التي وضعت منذ سنوات طويلة هذه الصناعة في قلب استراتيجية التنويع الاقتصادي، وذلك من خلال تشييد البنية التحتية اللازمة لتعزيز دور هذا القطاع والتي تعد من المقومات الرئيسة للنمو، موضحاً أنه في غير وجود هذه البنية المتمثلة في المطارات وشركات الطيران العالمية والمنتجات والخيارات السياحية المتعددة، فضلاً عن عوامل الأمن والاستقرار والبيئة المحفزة للأعمال، ما كان لهذه النهضة أن تؤتي ثمارها وما كانت ستكون الدولة جاذبة بهذا القدر للاستثمارات الفندقية.

وأكد كليرك أن قطاع الضيافة في الدولة وفي بقية دول الخليج مازال يتمتع بالعديد من الفرص التوسعية، وقادر على استيعاب العديد من الفنادق والاستثمارات؛ بفضل الآفاق المستقبلية الواعدة، والبنية التحتية العالمية، مشيراً إلى أنه ربما يرى البعض على المدى القصير حدوث زيادة ملحوظة للعرض على الطلب، لكن النظرة المتوسطة والبعيدة المدى التي تنظر بها «فورسيزون» إلى الإمارات، تعكس مقدار التفاؤل بالمستقبل، ففي حين تضع أبوظبي نفسها بقوة على خريطة السياحة الثقافية والرياضية والعلاجية والمؤتمرات، باتت دبي محوراً رئيسيا لصناعة الطيران سياحة الترفيه والتسوق والأعمال، معتبراً أن استضافة دبي لـ«اكسبو 2020» سيضع الإمارة في قلب المشهد السياحي العالمي لفترة 6 أشهر.

وأكد كليرك أن قرار فورسيزون في عام 2014 بنقل مقرها الرئيس من جنيف إلى دبي بمثابة رسالة قوية لمدى التزام المجموعة بسوق الإمارات، وكذلك أسواق دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط، موضحاً أنه مع افتتاح «فورسيزون أبوظبي» سيكون لدى المجموعة ثلاثة فنادق في الإمارات من إجمالي 9 فنادق في دول المجلس و16 فندقاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأشار كليرك أن أنشطة «فوريسيزون» في سوق الضيافة في الإمارات لم تتأثر سلباً حتى الآن جراء المتغيرات التي تشهدها الأسواق الرئيسة نتيجة تراجع أسعار النفط وتقلبات أسعار الصرف وضعف النمو الاقتصادي، وكذلك التطورات الجيوسياسية، وذلك على خلاف أداء فنادق المجموعة في مختلف الأسواق العالمية التي لمست هذا التأثير السلبي، مشيراً إلى خبرة المجموعة تمتد لأكثر من 5 عقود في التعامل من الدورات الاقتصادية العالمية صعوداً وهبوطاً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا