• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ضمن مشاركته في فنون الطهي ـ أبوظبي

تود إنجلش: المطبخ المحلي قطار رحلات متنوع المذاقات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 فبراير 2015

نسرين درزي

نسرين درزي (الاتحاد)

أعرب الشيف العالمي تود إنجلش المتخصص في الطعام الشرق أوسطي، عن إعجابه بالمستوى الراقي من جودة الخدمات الذي تنعم به البلاد. وقال إنه لمس الكثير من مظاهر التطور في قطاع الصناعة ولاسيما في فندق الريتز كارلتون - جراند كانال حيث كانت له مشاركات في ورش عمل تدريبية وعروض للطهي المباشر ضمن فعاليات مهرجان أبوظبي للمأكولات.

وذكر الطاهي المشهور أنه لا يخفى على أحد الطفرة النوعية التي حققها قطاع الضيافة في الإمارات، فقد أصبحت واحدة من أبرز الوجهات السياحية الأكثر استقطاباً للزوار والوجهة الأمثل للمطاعم العالمية التي لديها خطة توسعية. واعتبر أن أهم ما يميز ثقافة الشعب الإماراتي انفتاحه على العالم وسهولة تقبله لكل ما هو جديد، وهذا ما دفعه لافتتاح مطعمه أوليفز في منطقة فينيشن فيليدج قادماً بمكوناته من أميركا. وهو متخصص في تقديم الأطباق المستوحاة من منطقة الشرق الأوسط بما فيها الكركند مع حساء الذرة وصلصة الكمأة، وسرطان البحر مع الريزتو والسبانخ والزبدة، والباستا المنزلية وشرائح اللحم والمشويات، والبيتزا المخبوزة في الأفران التقليدية.

المائدة العربية

وتحدث الشيف الأميركي بشغف عن المائدة العربية الغنية بمكوناتها والمتنوعة بمذاقاتها، معتبراً أن ظهور برامج الطهي التلفزيونية لعب دوراً أساسياً في كسر الحواجز بين الدول والثقافات وفي مزج النكهات بين الدول متجاوزاً الحواجز الجغرافية مع الاحتفاظ بعراقة الطعام العربي المميز. أما المطبخ الإماراتي التقليدي فهو يجده أشبه بقطار يأخذ متذوقيه في رحلة عبر الأزمان. وذلك من خلال صموده أمام تدفق المطابخ الوافدة التي يفرضها تعدد الجنسيات في الدولة. ويرى تود إنجلش أن المأكولات المحلية تتميز بتنوعها وثراء بهاراتها التي تختلف من طبق إلى آخر، وهي تجذب الذواقة برائحتها الذكية وألوانها المتنوعة.

الاتقان والجودة

وتوقف الطاهي الشهير في حديثه عند مهرجانات الطهي التي تستضيفها الدولة وتعد النافذة التي تطل منها على ثقافات الشعوب. إذ إن الطعام يعتبر أحد أهم وسائل تعارف الشعوب وتبادل الثقافات، وكثيراً ما يكون سفيراً للوحدة الإنسانية عندما تختلف اللغات ويصعب اتقانها. كما أثنى على الجهود التي تبذلها الإمارات في استضافة مثل هذه المهرجانات وتنظيمها حيث تفتح قنوات التواصل بينها وبين الطهاة العالميين وتجيب على استفساراتهم المتعلقة بفنون الطهي وتتيح تذوق مختلف الأطباق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا