• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

المقاهي الحديثة.. صيحة جديدة ببورما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 فبراير 2015

رانغون (أ ف ب)

يتميز مقهى «كوفي كلوب» في رانغون بالموسيقى الغربية وقرقعة أصوات آلات القهوة الحديثة، وطلاب وشباب يحتلون كراسيه محدقين بهواتفهم الذكية.. وإن كان هذا المشهد مألوفا في سائر العواصم الآسيوية، إلا أنه يعد من الصيحات الحديثة في بورما.

ففي العاصمة الاقتصادية، بدأ هذا النوع من المقاهي يلاقي رواجا ويجذب المهتمين بالقهوة الغربية، مع إمكانية الاتصال بالإنترنت.

وتنافس هذه المقاهي بائعي القهوة الجوالين ومقاهي الشاي التقليدية.

ويؤكد ظهور هذه المقاهي تغير العادات الاستهلاكية للطبقة الوسطى في بورما، وافتراقها عن الطبقات الأفقر، كما يعد من المؤشرات على انفتاح بورما على العالم.

ويقول يي نينغ واين مدير مقهي «نيرفين كافيه» الأقدم في بورما «سنشهد في السنوات الثلاث المقبلة ارتفاعا صاروخيا في قطاع المقاهي».

ويضيف: «بورما بدأت عهد الانفتاح، وبعدما كان الناس يعيشون تحت الضغط سنوات طويلة فإن رد الفعل البشري الطبيعي هو الإقبال على تجريب كل الأشياء الجديدة».

وكانت هذه المقاهي فيما مضى تقتصر على السياح والمهاجرين العائدين، لكنها اليوم باتت تعتمد بشكل أساسي على السكان المحليين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا