• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

استقبل الأمير مولاي رشيد

هزاع بن زايد يؤكد عمق العلاقات الأخوية مع المغرب قيادة وشعباً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مارس 2018

أبوظبي (وام)

أكد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، عمق العلاقات الأخوية التي تربط دولة الإمارات العربية المتحدة بمملكة المغرب الشقيقة، قيادة وشعباً.

جاء ذلك لدى استقبال سموه، سمو الأمير مولاي رشيد، شقيق العاهل المغربي والوفد المرافق له في مطار الرئاسة بأبوظبي، والذي يزور الدولة لحضور افتتاح الدورة الثالثة من الفعالية الثقافية التراثية «المغرب في أبوظبي».

وأشار سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان إلى أن تنظيم فعالية «المغرب في أبوظبي» والتي تقام بترحيب من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وبرعاية صاحب الجلالة الملك محمد السادس، عاهل المملكة المغربية الشقيقة، وبدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يجسد عمق العلاقات التاريخية الأخوية المتميزة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المغربية الشقيقة وشعبيهما الشقيقين، في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ملك المملكة المغربية الشقيقة.

وقال سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، إن هذه العلاقات المتميزة التي أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والمغفور له الملك الحسن الثاني، طيب الله ثراهما، رسخت روابط الأخوة العميقة بين البلدين، وتجلت في أبهى صورها عبر نشر قيم التسامح والمحبة، والتعريف بتراث وأصالة وعراقة الموروث الغني لدى البلدين، كما يتجسد ذلك في التعاون المستمر لتنظيم أنشطة وفعاليات مشتركة تقدم ومضات ملهمة عن أصالة التراث والقيم لدى الشعبين الشقيقين.

وأشار سموه إلى أن فعالية «المغرب في أبوظبي» تعبر عن نبض التراث المغربي وعراقته ومدى غناه الحضاري والثقافي والتراثي، ومحافظته على إرثه الأصيل، بما يتضمنه من حرف ومهن وعادات وتقاليد، يتم تناقلها عبر الأجيال، لتستمر رحلة الحفاظ على تراث الآباء والأجداد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا