• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

في مجالات مكافحة الحرائق ودعم أصحاب الهمم وإنقاذ الأطفال

مبتكرات يستعرضن مشاريعهن في جناح جائزة «آيسنار»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مارس 2018

أبوظبي (الاتحاد)

حظيت الابتكارات المشاركة في المعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر «آيسنار 2018» عبر جناح جائزة «آيسنار» للطلاب بإقبال لافت من الزائرين، الذين حرصوا على معرفة الابتكارات الفائزة بالجائزة، وطلاب، وطالبات المرحلة الثانوية، والجامعية من المبتكرين.

وأكدت فائزات في الجائزة أن ثقافة الابتكار ترسخت بفضل دعم القيادة الرشيدة، ورؤية حكومة الإمارات 2021 في دعم المبتكرين، والمبتكرات، مشيدات بدور وزارة الداخلية في تنظيمها لجائزة «آيسنار» للطلاب، والتي مثلت فرصة لاستعراض أبرز الابتكارات الحديثة، وتطبيق الأفكار، وإشراكها ضمن خطط، واستراتيجيات مختلف الجهات.

واستعرضت الطالبات ماريا خوري، وبدرية الحمادي، وآمنة يوسف، وسمية مبارك من كلية التقنية للطالبات في أبوظبي، ابتكار اللوحة الذكية على السيارات؛ بهدف تعزيز السلامة المرورية، وضمان معايير الأمان خلال عبور المشاة للأطفال، وأصحاب الهمم.

وقالت المبتكرة ماريا خوري: «يتضمن الابتكار رقاقة تعريفية توضع على معصم الطفل، إضافة إلى رقاقة أخرى مركبة على لوحة المركبة، تحتوي على أجهزة استشعار تقوم بقراءة هذه الرقاقات، لترسلها لاحقاً إلى شاشة عرض بجوار المكان المخصص لعبور المشاة، والتي بدورها ترسل إشارات، وتنبيهات للسائقين في حال تجاوزهم للسرعة المحددة».

وأضافت: في حالة عبور طفل أو شخص من أصحاب الهمم، ووجود سيارة متجاوزة للسرعة المحددة، تقوم شاشة العرض بإرسال إضاءات تنبيهية للسائق، أما إذا زادت السرعة بشكل كبير عن الحد المسموح، فإنه يتم إصدار صوت تنبيهي عالٍ، أما في حال استمرار السيارة بالسرعة، فإنه تتم مخالفة سائق السيارة عبر الرقاقة الموضوعة في لوحة المركبة، وإرسالها إلى النظام المروري بوزارة الداخلية فوراً، مشيرة إلى أن عمل الجهاز محدد على مسافة ما بين 100 إلى 150 متراً، وهي ما تمثل تقريباً 6 ثوانٍ، وهي مسافة مناسبة لتنبيه عابر المشاة، أو سائق السيارة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا