• السبت غرة رمضان 1438هـ - 27 مايو 2017م

الصين تحظر واردات اللحوم البرازيلية مؤقتاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 مارس 2017

بكين (رويترز)

حظرت الصين مؤقتاً أمس واردات اللحوم البرازيلية اعتباراً من 19 مارس بعد فضيحة في البلد الواقع بأميركا الجنوبية، وقال مصدر طلب عدم نشر اسمه الحظر «إجراء احترازي». وجاء التحرك الصيني بعد قرار من كوريا الجنوبية بتشديد التفتيش على واردات لحوم الدواجن البرازيلية وفرض حظر مؤقت على بيع منتجات الدواجن من شركة «بي.أر.إف» البرازيلية أكبر منتج للدواجن في العالم.

على الصعيد نفسه، كثّف الرئيس البرازيلي ميشال تامر مساء أمس الأول اجتماعاته مع وزراء في حكومته ومع سفراء غربيين لملاحقة تطورات فضيحة قيام منتجي لحوم برازيليين بتصدير لحوم فاسدة منذ سنوات إلى دول عدة حول العالم. وقال في افتتاح اجتماع طارئ مع سفراء الدول الرئيسة المستوردة للحوم البرازيلية: «عند الخروج من هنا، أريد أن أدعو الجميع إلى حفل شواء من أجل تناول اللحم البرازيلي».

وأضاف: «من المهم الإشارة إلى أنه من أصل 11 ألف عامل (في القطاع)، فقط 33 يشملهم التحقيق، وأن من أصل 4837 مستودع تبريد، 21 مستودعاً فقط يُشتبه في أنه ارتكب مخالفات».

وأعلن تامر أنه دعا إلى «تسريع (عمليات) مراقبة المؤسسات التي يستهدفها التحقيق». وتم الكشف الجمعة عن تحقيق للشرطة يعود إلى عامين حول مزاعم بتلقي مفتشين صحيين رشاوى لمنح شهادات للحوم فاسدة على أنها صالحة للاستهلاك.

وتأتي فضيحة اللحوم في وقت حساس تدفع فيه البرازيل ودول ميركوسور أو السوق المشتركة لأميركا الجنوبية لإبرام اتفاق تجاري مع الاتحاد الأوروبي، الذي يشكل سوقاً كبيراً للحوم البرازيلية.

وأعلنت وزارة الزراعة البرازيلية أنّ السلطات دهمت الجمعة أكثر من 10 مراكز لتوضيب اللحوم، وأصدرت 27 مذكرة توقيف وأغلقت مصنعاً لمعالجة لحوم الدواجن تديره شركة «بي آر إف» المتعددة الجنسيات، إضافة إلى مركزين لمعالجة اللحوم تديرهما شركة باكين. وطردت الوزارة 33 مسؤولاً متورطاً في القضية، وأبقت على 21 مؤسسة إضافية قيد التحقيق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا