• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«فتيات الشارقة» يستعرض أفضل ممارسات العمل المؤسسي

«أفكارك.. أفعالك» يناقش مشاكل الشطرنج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 أبريل 2016

الشارقة (الاتحاد)

نظم نادي الشطرنج والثقافة للفتيات بالشارقة أمس الأول، الملتقى الأول «أفكارك.. أفعالك» بفندق سنترو الشارقة، بحضور الشيخ سعود بن عبدالعزيز المعلا رئيس نادي الشارقة الثقافي للشطرنج، وحسين الشامسي المدير المالي لاتحاد الشطرنج، ومليحة محمود المازم رئيس التميز المؤسسي، وعضو مجلس إدارة نادي الشطرنج والثقافة للفتيات بالشارقة، وخولة جاسم السركال نائب رئيس نادي فتيات الشارقة، وعائشة الحوسني، عضو مجلس إدارة النادي، وعدد من أعضاء النادي، وممثلي الأندية الشطرنجية.

وتناول الملتقى الأول من نوعه، الكثير من هموم ومشاكل اللعبة، وما يخص العمل الإداري وقاعدة البيانات في الأندية الشطرنجية، كما تطرق للإعلام والدور المنوط به في تغطية الأحداث والاهتمام باللاعبين واللاعبات كأبرز الوسائل لجذبهم للعبة، وتحدث البعض عن مقارنات عن الشطرنج من قبل والآن، وكيف كان له باع طويل في السابق، حيث نظمت الإمارات أولمبياد الشطرنج عام 1986، ورغم تطور الإعلام والدعم والاهتمام ووجود أندية متخصصة في اللعبة، فإن المردود ليس مساوياً لهذا التطور.

وأشاد الشيخ سعود المعلا بفكرة الملتقى والدور الذي يقوم به نادي فتيات الشارقة من أجل التطوير والإبداع، والتركيز على النواحي الفنية والإدارية معا، وقال: «الفكرة رائدة وتحفز للتفكير والإبداع، فقد كنا في السابق نحلم بأن يكون لدينا أندية، والآن وصلنا إلى أندية تخصصية، وننتظر أن يخرج الملتقى بورقة عمل تترجم على أرض الواقع».

وأكدت مليحة محمود المازم، أن هذا الملتقى هو الأول من نوعه في مجال لعبة الشطرنج، وهناك العديد من الملتقيات المتخصصة، ولكن لم يسبق أن أقيم مثل هذا الملتقى في الشطرنج على مستوى الوطن العربي، منوهة بأن الملتقى تناول أفضل الممارسات في العمل المؤسسي، وأيضاً العقبات التي من ِشأنها أن تعرقل العمل، إضافة إلى التركيز على البيانات والأرقام من أجل أن تكون هناك دقة في تقديم التقارير الخاصة بالعمل المؤسسي.

وأضافت: «يجب التركيز على العاملين في النادي، لأن التميز المؤسسي يؤثر بالإيجاب على أداء اللاعبات في كل البطولات، والمردود في النهاية سواء مباشر أو غير مباشر على نتائج اللاعبات، كما أن العمل الإداري يؤسس قاعدة إدارية صحيحة، وهو ما نسعى إليه في الأيام المقبلة، وجاءت الفكرة بعدما وجدنا أن هذه المرحلة تتطلب أن نقوم بعمل قاعدة بيانات، ولم نجد هذه القاعدة للنادي، فهناك غياب تام للبيانات الخاصة بالبطولات التي شارك فيها النادي، وأيضاً الميداليات التي حققناها، وهو ما دفعنا للبدء في تنفيذ المشروع، ورأينا أن نقيم هذا الملتقى من أجل مناقشة تجارب الأندية في العمل المؤسسي، وأفضل الممارسات، وهو ما يعود بالفائدة على كل الأندية».

وقال حسين الشامسي: «الاتحاد يدعم مثل هذه الملتقيات وكل البطولات، من أجل نشر ثقافة اللعبة، وهذا الملتقى له ردود فعل على المستوى الإداري، وهو أيضاً مهم في تأسيس الكوادر الإدارية، والتي تخدم تنظيم البطولات على المستوى المحلي والخارجي، كما أن الاتحاد يهتم بالنواحي الإدارية مثل النواحي الفنية».

وأضاف: «اتفاقية الاتحاد مع وزارة التربية من أجل نشر اللعبة في المدارس تقترب من التطبيق، وهدفنا عمل قاعدة كبيرة من اللاعبين، يمثلون مستقبل اللعبة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا