• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تراث الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 فبراير 2015

أشكال عديدة للسيوف العربية الأصيلة والخناجر كانت تعرضها عائشة محمد الحوسني في متجرها الذي حظي باهتمام كبير من قبل الزوار نظراً لضخامة وأعداد السيوف التي تقتنيها في هذا المتجر، وهو ما جعل الطفل محمد أحمد الرميثي الذي يبلغ من العمر 11 سنة يحاول أن يتلمس هذه السيوف ويتعرف على خصائصها وتاريخها القديم، مؤكداً أنه كان يقف منبهراً أمام أشكال السيوف المختلفة والخناجر التي تحمل طابعاً تراثياً أصيلاً، لافتاً إلى أنه شعر بأن السوق الشعبي به منتوجات تعبر عن طبيعة الحياة في الماضي بكل ما تحمل من زخم وتاريخ موغل في القدم، ويرى أنه كواحد من أبناء هذا الوطن استفاد كثيراً من كل ما تم عرضه في هذا المهرجان الذي يبرز أهم المحطات التاريخية في إمارة أبوظبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا