• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

في دراسة أعدها موقع Starcount شملت أكثر العلامات التجارية شهرة

مواقع التواصل الاجتماعي تشعل الحروب الإلكترونية بين الشركات العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يناير 2014

يحيى أبوسالم

أصبحت المواقع الاجتماعية الإلكترونية المختلفة لملايين المستخدمين وخلال السنوات القليلة الماضية، بمثابة الوسيلة الرئيسية التي يعبرون بها عن ذواتهم، وطريقة التواصل الاجتماعية الحديثة التي تعتمد على الصورة والفيديوهات المنشورة والكلمات المصفوفة، كما أن هذه المواقع الإلكترونية باتت اليوم الوسيلة الجديدة والطريقة الحديثة، لشهرة الشركات العالمية وعلاماتها التجارية في المجالات كافة.

لم يعد تأثير المواقع الاجتماعية الإلكترونية اليوم، خصوصاً الشهيرة منها، على أعضائها والزوار الذين يمرون عليها بشكل يومي منتظم، هو ذات تأثيرها في الماضي، فموقع فيسبوك الذي انطلق في نهايات 2004، لم يتجاوز عدد أعضائه النشطين مليون مستخدم، في حين احتفل مارك زوكربيرج مؤسس الموقع، في العام الماضي، بوصول موقعه إلى 1,9 مليار عضو نشط.

هذا الرقم الذي حصل عليه موقع فيسبوك اليوم، ليس ذاته ما حصلت عليه المواقع الاجتماعية الأخرى، رغم ارتفاع عدد أعضاء الأخيرة والمنتسبين إليها، حيث وصل عدد المسجلين في موقع «تويتر» إلى 883 مليون مستخدم، في حين وصل عدد أعضاء جوجل بلس إلى 359 مليون مستخدم نشط، والعدد في زيادة مطردة، كما وصل عدد المستخدمين في موقع لينكد إن إلى 250 مليون مستخدم، وهي الأرقام التي استغلتها كبريات الشركات العالمية لزيادة شهرتها وانتشارها، من خلال إعلاناتها التجارية على مثل هذه المواقع ذات أعداد المستخدمين المتنامية بشكل كبير.

أشهر عشرة مواقع

قام موقع Starcount الشهير بإعداده لقوائم أكثر النجوم شهرة على مواقع التواصل الاجتماعي، بالكشف مؤخراً عن قائمة أشهر العلامات التجارية على أشهر مواقع التواصل، لتتربع الشركة الكورية الجنوبية سامسونج، على رأس أشهر هذه الشركات وأكثرها حصداً لإعجاب أعضاء هذه المواقع ومستخدميها، وليأتي أشهر موقع لمشاركة الفيديو «يوتيوب» التابع للشركة الأميركية جوجل، في ذيل القائمة.

شركة كوكاكولا (58 مليون مشاهدة) ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا