• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«الإجازة المرضية».. ذريعة مقاتلي «داعش» للتخلف عن الإرهاب!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 أبريل 2016

لندن- الاتحادنت

كشفت تقارير سرية من داخل معاقل تنظيم «داعش»الإرهابي، أن عناصر التنظيم بدأوا يلجأون إلى حيل متعددة للتهرب من القتال في خطوط المواجهة سواء في العراق أو سوريا، بعد ما أضناهم التعب وأرقهم تواصل القتال وأضجرهم الضغط العسكري المتصاعد سواء من الجيوش النظامية أو التحالفات الدولية والإقليمية.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن ظاهرة «التمارض» بدأت تنتشر بين عناصر التنظيم سواء المتواجدين في قلب المعارك أو الذين يتم إعدادهم للدفع بهم إلى ساحات القتال، حيث يلجأ العنصر الراغب في التخلف عما يزعم أنه «جهاد» إلى أحد الأطباء للحصول على إفادة مرضية يحصل من خلالها على «إجازة من القتال».

ويضطر المقاتلون «المتخلفون»إلى أساليب متعددة للحصول على «الإجازة المرضية»، إما من خلال ترغيب الأطباء ورشوتهم بالمال أو بترهيبهم وتهديدهم بالقتل.

وتشير الصحيفة إلى أن تلك الظاهرة بدأت تتزايد في الأسابيع الأخيرة، بسبب عجز التنظيم الإرهابي عن دفع رواتب مقاتليه أو منحهم المغريات التي كانوا يتنعمون بها، قبل أن يفقد التنظيم سيطرته على حقول النفط وعلى العديد من الموارد المالية التي كانت تشكل عصب موازنته، ما أسهم في حرمان «داعش» من أكثر من 30% من موارده المالية.

 

 

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا