• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

كابي.. علامة استفهام كبيرة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 فبراير 2015

رضا سليم (دبي)

تحول الإيفواري بوريس كابي مهاجم فريق عجمان إلى لغز كبير، وعلامة استفهام في صفوف البرتقالي بعدما تحول الهداف القناص وجلاد الحراس الذي خطف الأضواء في الموسمين الماضيين، إلى مهاجم عادي لا يخدم فريقه في الأوقات الصعبة التي يحتاجه فيها، ورغم غياب كابي عن الأهداف في آخر 5 مباريات إلا أنه عاد وسجل في مرمى العين في مباراة السباعية وهو ما يؤكد أن هدف الفيل الإيفواري لم يخدم عجمان الذي يعاني من شبح الهبوط. جماهير البرتقالي استبشرت خيراً عندما دخل كابي قائمة أفضل 20 هدافاً في تاريخ الدوري بعدم سجل أول أهدافه في الجولة الأولى في مرمى الجزيرة، ورفع رصيده في الدوري إلى 64 هدفاً، ورغم أنه سجل هذا الموسم 6 أهداف في 16 مباراة إلا أن اللاعب خارج الفورمة بعدما سجل الموسم قبل الماضي 23 هدفاً وكان ثالث الهدافين في الوقت الذي سجل في الموسم الماضي 13 هدفاً، إلا أن أكثر المتشائمين لم يكن يتوقع أن يتراجع اللاعب بهذا الشكل. لم تتوقف إدارة النادي عن الجلوس معه مرات عديدة من أجل تعديل وضعه والعودة إلى تسجيل الأهداف إلا أن سوء الحظ يطارده في كل المباريات، يهدر الفرص السهلة أمام مرمى المنافسين، ونادرا ما يسجل هدف، والدليل أنه غاب عن التهديف من الجولة العاشرة بالهدف الذي سجله في مرمى الشباب، وانتظر 5 جولات كي يسجل في الجولة 16 في مرمى العين، بالإضافة إلى أن أهدافه غير مؤثرة ولم تساعد فريقه للخروج من الكبوة باستثناء مباراة اتحاد كلباء التي فاز فيها عجمان وسجل كابي هدفين. هل يعود الفيل الإيفواري في الوقت المناسب وينقذ فريقه، أم أنه منتهي الصلاحية ويستعد للرحيل مع صافرة نهاية الموسم الحالي؟!

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا