• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

استقبل رئيسة وأعضاء «المجلس» ووصفه بالمؤسسة الوطنية الممثلة للشعب والتي تحظى بدعم القيادة

محمد بن راشد يؤكــد العمل مع «الوطنــــي الاتحادي» كفريق واحد لضمان سعادة المواطن وتطور الوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 يناير 2016

دبي (وام) أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن حكومته والمجلس الوطني الاتحادي يجب أن يعملا كفريق واحد كي تسير القافلة إلى مبتغاها، دون عثرات أو ثغرات قد تعطل أو تعيق مسيرة التنمية المستدامة التي تنشدها القيادة الحكيمة، لضمان حياة سعيدة وآمنة لشعب الإمارات الوفي والأجيال اللاحقة، وتطور الدولة على كل الصعد، وفي شتى الميادين والمواقع. جاء ذلك لدى استقباله بقصر سموه في زعبيل قبل ظهر أمس، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، وأعضاء المجلس الذين جاؤوا للاستئناس بتوجيهات سموه التي ترسم لهم خريطة طريق لتمكين المجلس الوطني الاتحادي من أداء رسالته الوطنية النبيلة على أكمل وجه، خدمة للوطن والمواطن. ورحب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، برئيسة وأعضاء المجلس، وهنأهم على فوزهم بعضوية المجلس الوطني الاتحادي الذي وصفه سموه بالمؤسسة الوطنية الممثلة للشعب، وتحظى بدعم القيادة الرشيدة من أجل تفعيل دور المجلس في ترسيخ مفهوم العمل الوطني المخلص الذي يصب في خدمة الناس والمجتمع، والبحث عن القضايا الوطنية التي تهم المواطنين وتلامس حياتهم الاجتماعية والتعليمية والصحية والإنسانية، وكل أمورهم ذات الصلة بتوفير العيش الكريم، وإسعاد كل مواطن ومواطنة. وقال سموه «نحن نضع على رأس سلم أولوياتنا الإنسان، ونعمل على إسعاده بكل الوسائل الممكنة واللازمة، لهذا أطلب منكم إخواني وأخواتي أن تتعاونوا مع الحكومة، وتتلمسوا احتياجات المواطنين وتنقلوها إلى القيادة والحكومة، ونحن على استعداد تام لسماع وجهات نظركم وأخذ آرائكم وأفكاركم بعين الرضا والاعتبار، ما دامت تهدف إلى خدمة وطننا الغالي، وإسعاد أبناء وبنات شعبنا الأوفياء. فأنتم همزة الوصل بين الحكومة والشعب، وعليكم أن تتعلموا من تجارب الآخرين ممن سبقوكم في ميادين العمل الوطني الميداني، وحظيظ في هذه الحياة من يتعلم كل يوم شيئاً أو أمراً جديداً يفيده شخصياً ويفيد بلده ومجتمعه. وأنا شخصياً لا أشعر بالراحة إذا لم أكتشف كل يوم أمراً جديداً كي أتعلمه وأفهمه وأفيد به وطني وأسعد شعبي». وختم سموه حديثه متمنياً لرئيسة وأعضاء المجلس النجاح والتوفيق في تحمل مسؤولياتهم الوطنية بإخلاص وكفاءة وشفافية. من ناحيتها، أعربت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي عن اعتزازها وأعضاء المجلس الوطني الاتحادي بانتمائهم لتراب الوطن العزيز، والعمل تحت مظلة قيادتنا الرشيدة وتوجيهاتها، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، مؤكدة أن المجلس بجميع أعضائه وهيئاته، سيعمل كل ما هو ممكن، وبإخلاص شديد، وكفاءة عالية، من أجل خدمة المواطنين وإعلاء سمعة الوطن، وترسيخ مفهوم الانتماء الوطني لتراب دولتنا الحبيبة، والولاء لقيادتنا المعطاء التي لا هم لها إلا إسعاد المواطن، وتأمين جميع مقومات الحياة الكريمة بكل مفرداتها لكل المواطنين أينما حلوا وعاشوا. وأعربت عن سعادتها بالاستزادة من توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ودعمه ومتابعته لأداء ومسيرة المجلس الوطني للوصول به إلى قمة العطاء والنجاح في رسالته الوطنية السامية. حضر اللقاء، سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، وخليفة سعيد سليمان، مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، إلى جانب عدد من المسؤولين. هذا وقد تناول الجميع طعام الغداء على مأدبة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم العامرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض