• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

فرقة الفهود تصول وتجول بالمرونة والالتزام والوعي الخططي

الوصل يقدم مباراة العمر والأهلي بلا حماس ولا استراتيجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

استحق ديربي دبي بين الأهلي والوصل، أن يكون قمة مباريات الجولة الـ 16 لدوري الخليج العربي، لما شهدته هذه المباراة من سيناريو غير متوقع ونتيجة ثقيلة ستكون لها انعكاسات واضحة على بقية مشوار الفريقين إيجابا أو سلبا في المرحلة المتبقية من عمر المسابقة.

وعلى الرغم من أن المؤشرات كانت تصب لمصلحة الأهلي حامل اللقب والمعزز بنخبة من المحترفين المميزين والذي يسعى إلى استعادة مكانته بين أقوياء سباق الدرع، إلا أن فرقة الفهود قدمت مباراة العمر وانتزعت فوزا غاية في الأهمية برباعية كاملة وبعرض فني مميز يعتبر افضل ما قدمه الأصفر حتى الآن منذ بداية الموسم.

وتفوق الوصل في كل مفردات كرة القدم، وقدم عرضا مميزا من خلال الضغط القوي على المنافس وعدم منح لاعبي الأهلي المساحة للسيطرة على الكرة والتمرير، واتبع الوصل استراتيجية دفاعية محكمة لإغلاق الأطراف بفضل مساندة كايو وادرسون للظهيرين ووقوفهما أمام لاعبي الأطراف في الأهلي إسماعيل الحمادي وأسامة السعيدي، إلى جانب نجاح الأصفر في إغلاق عمق الدفاع بوجود هوجو وعلي سالمين وعبدالعزيز فايز كساتر دفاعي أمام رباعي الخط الخلفي.

وعلى الجانب الهجومي ركز الأصفر عملياته على الانطلاقات السريعة عن طريق الثنائي كايو وليما والتي نجحت في إحداث الخطر والوصول إلى مرمى الفرسان.

ولعب الوصل بانضباط كبير في الملعب واكبر مثال على الدعم الكبير الذي قدمه لاعبو الوسط والهجوم للدفاع نجد الفرصة الثمينة التي أتيحت للأهلي عن طريق لاعبه السعيدي عندما انفرد بالمرمى وكاد أن يسجل ويحدث منعرجا مغايرا في سيناريو المباراة، إلا أن ليما لعب دورا دفاعيا مهما وانقذ فريقه من هدف محقق وحافظ على تقدم الأصفر ومواصلة السير في نفس السيناريو الذي بداه. ويحسب للمدرب الأرجنتيني كالديرون نجاحه في إعداد فريقه نفسيا وإعادة الثقة للاعبين بعد خسارتهم في الجولة الماضية وإعداد الفريق تكتيكيا وإقناعهم بواجباتهم الدفاعية، وساهم هذا العمل في عدم منح الأهلي أي فرصة خلال المباراة، كما ظهر تفوق لاعبي الفهود على المستوى البدني بشكل واضح في الملعب والذي ساعدهم على اعتماد الضغط القوي واستخلاص الكرات خلال الالتحامات البدنية الثنائية وتبادل المراكز الهجومية بشكل إيجابي بين ثلاثي الخط الأمامي والتركيز على السرعة في الانطلاقات حتى أواخر اللقاء. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا