• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

«الضابط والجلاد» جاهز للعرض قبل رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 فبراير 2013

القاهرة (الاتحاد) - قال المخرج هاني إسماعيل، إن مسلسل «الضابط والجلاد»، الذي انتهى من تصوير مشاهده الداخلية قبل أيام، لا يهدف إلى تحسين صورة الشرطة، كما ردد البعض، لكنه يتناول فكرة ملخصها أن كل مهنة بها الصالح والفاسد.

وأضاف أن المسلسل يدور حول الحاج مرشدي، والذي يجسد دوره عبدالرحمن أبو زهرة، ولديه ولدان، أحدهما رائد شرطة، ويجسد دوره طارق لطفي، وهو شخصية محبوبة من أهل الحي، ويعمل بقسم الشرطة القريب له، فيما نجد شقيقه الأصغر الذي يجسد دوره محمد كريم، وهو ضابط شرطة أيضاً، لكنه شخصية متجبرة في التعامل مع المتهمين.

وحول المغزى من أن يكون الضابطان شقيقين، قال إن فكرة العمل تقوم على أن المهنة لا تجعل من الإنسان فاسدا أو صالحاً، فرغم أنهما شقيقان، لكن نجد أحدهما صالحا والثاني متجبراً؟ وقال المخرج هاني إسماعيل، إن آخر المشاهد الداخلية للمسلسل دارت في ديكور مستشفى تم بناؤه خصيصاً للعمل في بلاتوهات الشركة المنتجة «صوت القاهرة»، لافتاً إلى أن استمرار تصوير العمل كل هذه المدة يرجع إلى الأزمة المالية التي تعرضت لها الشركة المنتجة. وأوضح أنه اقترب من الانتهاء من تصوير العمل كاملاً، حيث يتبقى له مجموعة من المشاهد الخارجية في بعض شوارع القاهرة ومناطق مختلفة بمدينة الإنتاج الإعلامي، ومنها مناطق التصوير المفتوحة والتي ستشهد المطاردات، إضافة إلى بعض المشاهد بالحي الريفي.

وحول ما إذا كان المسلسل سيعرض في رمضان المقبل قال: القرار سيكون في يد شركة «صوت القاهرة» المنتجة للعمل، معرباً عن اعتقاده بأن العمل سيعرض قبل شهر رمضان؛ لأن خريطة الدراما في رمضان مزدحمة وأفضل عرض أعمالي خارجها. وتدور أحداث «الضابط والجلاد» في إطار بوليسي، وهو بطولة جماعية لمجموعة كبيرة من الفنانين، منهم عفاف شعيب وطارق لطفي والمطربة شذى وبثينة رشوان ومحمد كريم وعبدالرحمن أبوزهرة ولطفي لبيب وهياتم وأحمد ماهر وسناء شافع، وتأليف مجدي الإبياري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا