• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أحدث صيحة لعام 2014

الصبغة الثلاثية تمنح شعر الرجل مظهراً متألقاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يناير 2014

ماجدة محيي الدين (القاهرة) - لمع اسم محمد الحصري في العديد من مهرجانات الموضة بمصر في السنوات الأخيرة، ليصبح أحد صناع الموضة بأسلوبه المبتكر ولمساته الفنية اللافتة في ابتكار قصات وطرق جديدة لتصفيف شعر الرجال الذين ينشدون التألق والطلة العصرية.

ومؤخراً قدم عرضاً لمجموعة من التسريحات والقصات الجديدة لمختلف الأعمار والمناسبات في مهرجان فني أقيم بأحد الفنادق الكبرى بالقاهرة، حضره حشد كبير من النجوم والفنانين ورجال الأعمال وتميزت القصات بتنوعها بين الشعر القصير والطويل والمتوسط والكيرلي والمتموج والناعم.

وحول أحدث اتجاهات الموضة في عام 2014 يقول الحصري: أفضل أن نتعامل مع الاتجاهات الحديثة في الموضة العالمية بحذر لأننا في مجتمعاتنا الشرقية لنا ذوقنا الخاص وطباعنا وأسلوب حياتنا، ولذلك أصنع ما يناسب ذوق الرجل الشرقي الأنيق الذي يبحث عن مظهر عصري يلائم شخصيته ويساير اتجاهات الموضة. وعلى سبيل المثال، فإن الرسوم والخطوط المحددة الواضحة على أحد جانبي الرأس هي من أهم الملامح المميزة لشعر الرجل في 2014، ويمكن تنفيذها بعدة طرق لتناسب طبيعة المناسبة التي يوجد فيها، كذلك هناك «الموهق» وهي موضة مستمرة منذ 2013 حيث تعتمد على أن يبدو الشعر مرتفعاً في منتصف الرأس بشكل لافت، ويمكن من خلال هذا التكنيك عمل عدة تسريحات مختلفة، تتناغم مع ملامح الوجه وطبيعة الأزياء التي يرتديها الرجل فإذا كان يرتدي بدلة كلاسيكية لحضور اجتماع عمل، يختلف اللوك عما إذا كان يرتدي ملابس كاجوال ويستعد لحضور حفل أو لقاء مع الأصدقاء.

ويضيف: هناك «الكارييه» غير التقليدي الذي يتميز بأنه طويل بشكل واضح من أحد الجانبين، وقصير تماماً من الجانب الآخر وهذه القصة تناسب أصحاب الشعر الناعم فهي عملية وأنيقة.

وعن استخدام الصبغة، يقول «الألوان الجديدة في صبغات الشعر هي الأحمر والأزرق والبرتقالي، وهي تمنح الرجل مظهراً شبابياً وعصرياً، ولكني أستخدمها بحذر عن طريق الصبغة الحديثة ثلاثية الأبعاد، بحيث يتم عمل فرق في الشعر في أحد الجانبين، ونأخذ خصلة واحدة نصبغها باللون الأحمر أو الأزرق بما يلائم لون البشرة أو ذوق العميل ويتم بعدها تعديل الفرق بحيث يبدو الشعر من أعلى، وكأنه كله باللون الأحمر وإذا غيرنا طريقة تصفيف الشعر اتجهنا به إلى أسفل يبدو الشعر بلونه الأصلي أما إذا صففته إلى الخلف، فهو يعطي مظهرا ثالثا مختلفا، حيث يبدو الشعر وكأن به خصلة واحدة باللون الأزرق أو الأحمر أو البرتقالي، وهي تقنية تشبه اللولايت المعروف لدى النساء».

يقول الحصري «الجيل الجديد من الشباب المثقف يهتم بتغيير مظهره ليواكب الموضة، ولكن في إطار تقاليد المجتمع العربي ويهمني أن أقدم أفكارا جديدة ومبتكرة، لكنها تلقى القبول وأنفذها في مركز التجميل الخاص بي، وأحرص على أن أحقق المعادلة الصعبة، وهي تنفيذ ما يتطلع إليه العميل مع ما أجده ملائماً لشخصيته وملامحه ولطبيعة المجتمع». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا