• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«الداخلية» تعفو عن مئات السجناء

مصر تحتفل بذكرى تحرير سيناء وسط إجراءات أمنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 أبريل 2016

القاهرة (وكالات)

شهد ميدان التحرير والشوارع الرئيسة المحيطة به بوسط القاهرة منذ الساعات الأولى من صباح أمس، سيولة مرورية واستنفاراً أمنياً، بالتزامن مع الاحتفالات بالذكرى الـ 34 لعيد تحرير سيناء.

وأعلنت وزارة الدفاع المصرية نزول قوات من الجيش لتأمين الأهداف والمنشآت الحيوية بالتزامن مع الذكرى الـ34 لأعياد تحرير سيناء أمس الاثنين.

وكشف مصدر عسكري عن تحرك وحدات من الصاعقة والمظلات والتدخل السريع والشرطة العسكرية، لعمل دوريات ونقاط تأمين في القاهرة والمحافظات من أجل تأمين احتفالات المصريين والتصدي للمخربين مثيري الفوضى والذين يريدون العبث بأمن واستقرار مصر.

من جانبه، قال المتحدث العسكري العميد محمد سمير، إنه في إطار مشاركة القوات المسلحة الشعب المصري احتفالاته بالذكرى الـ34 لتحرير سيناء، أصدرت القيادة العامة للقوات المسلحة توجيهاتها إلى القيادات العسكرية على المستويات المختلفة بإعادة تمركز عناصر من القوات المسلحة بنطاق الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية لتأمين الأهداف الحيوية والمنشآت المهمة.

وشهد ميدانا «سيدي جابر» و«القائد إبراهيم» بالإسكندرية احتفالات في ذكرى تحرير سيناء، امس واحتفلت كتلة الأحزاب السياسية على منصة ميدان «سيدي جابر»، بينما فضل النشطاء الاحتفال في «القائد إبراهيم»، وذلك وسط تشديدات أمنية مكثفة في الشوارع والميادين.

وأفادت مراسلة قناة «العربية» بتوافد العشرات من المصريين، على ميدان «القائد إبراهيم» استعداداً للمشاركة في احتفالات عيد تحرير سيناء، التي دعا إليها مجموعة من الناشطين، وشهد الميدان، مجموعة من الإعدادات وتجهيز مكبرات الصوت لإذاعة الأغاني الوطنية، ورفع الأعلام المصرية، ولافتات التهنئة بذكرى تحرير سيناء.

من جانبها، أصدرت وزارة الداخلية المصرية قراراً، أمس، بالإفراج عن 895 من المسجونين بمناسبة الاحتفال بعيد تحرير سيناء.

ويقتصر الإفراج عن المسجونين الذين تنطبق تنطبق عليهم شروط العفو. وكان وزير الداخلية مجدي عبد الغفار أكد، أن الأجهزة الأمنية ستتعامل بمنتهى الحزم مع أي أعمال يمكن أن تخل بالأمن العام، وذلك عشية دعوات لتنظيم تظاهرات احتجاجية امس.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا