• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

اعتبر «القاعدة» و«داعش» مرتبطين بالحوثي وصالح

هادي: الجيش الوطني يحقق انتصارات كبيرة على الإرهابيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 أبريل 2016

الرياض، عدن (وكالات)

أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، أن التطرّف والإرهاب دخيلان على المجتمع اليمني، مشيراً إلى أن معطيات الأحداث أوضحت أنها أوراق وخلايا كانت بيد الانقلابيين لتحريف الواقع وخلط الأوراق، وهذا ما مثل صدمة لتلك الميليشيات بعد دحر تلك الفلول، وهو الأمر الذي يعكس رفضهم بالأمس على طاولة الحوار بالكويت لإصدار بيان يدعم العملية العسكرية ضد الإرهاب، وذلك وفق ما ذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية «سبأ». وطالب الاجتماع الذي ترأسه هادي لمستشاريه، بحضور الفريق علي محسن الأحمر ورئيس الوزراء أحمد بن دغر، المجتمع الدولي بإلزام الحوثيين وصالح بتنفيذ قرار مجلس الأمن 2216، وذلك بهدف تحقيق الأمن والاستقرار في اليمن خاصة. وذكر الاجتماع أنه اتضح جلياً للمجتمع الدولي ارتباط الحوثيين وصالح بالمجاميع الإرهابية للقاعدة وداعش، التي تمكنت قوات الشرعية والمقاومة وقوات التحالف من دحرها وإلحاق الهزيمة بها في محافظتي حضرموت وأبين. وأكد الاجتماع على التنسيق والتعاون الكامل مع المحيط الإقليمي والمجتمع الدولي لمحاربة ومكافحة الإرهاب بكل أشكاله وصوره، ومن يستغله، ويتستر عليه.

كما أكد هادي أن الجيش الوطني في بلاده حقق انتصارات كبيرة ضد تنظيم القاعدة، وذلك في إطار العمليات العسكرية التي يشنها ضد مواقع للتنظيم في حضرموت، ومناطق أخرى من البلاد. وأشار خلال اتصال هاتفي، أجراه بمحافظ حضرموت، اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، إلى إفشال الجيش الوطني للمخططات التآمرية للجماعات الإرهابية، التي سعت إلى تحويل حضرموت إلى وكر للإرهاب والتطرف. وأكد الرئيس اليمني أن الجماعات الإرهابية تمادت كثيراً، ومضت تقتل الأبرياء، وتروع الآمنين، وتقلق الأمن والاستقرار. ومن جانبه، تعهد محافظ حضرموت باستمرار قوات الجيش الوطني في مواصلة حربهم ضد تنظيم القاعدة.

ابن دغر يشيد بدور رجال الجيش والمقاومة في عمليات حضرموت

الرياض(وكالات)

أجرى رئيس الوزراء اليمني الدكتور أحمد عبيد بن دغر أمس الاثنين اتصالاً هاتفياً بمحافظ محافظة حضرموت اللواء أحمد بن بريك، واطلع على سير العمليات العسكرية التي انطلقت ضد تنظيم القاعدة والعناصر الإرهابية، وذلك بناء على توجيهات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة. وأشاد رئيس الوزراء بالدور البطولي للجيش الوطني والمقاومة الشعبية من أبناء حضرموت بمساندة من دول التحالف العربي وما حققته من انتصارات على الأرض، وبسط سلطة الدولة على كامل أجزاء الوطن ودحر المليشيا والجماعات المتطرفة التي سفكت دماء الأبرياء، واستولت على مقدرات وثروة الوطن. وأكد ابن دغر حرص الحكومة على استتباب الأمن والاستقرار في مختلف المحافظات، واستمرارها في مكافحة الإرهاب بكافة أنواعه والضرب بيد من حديد لكل من يحاول العبث بأمن واستقرار الوطن والمواطن. كما استمع رئيس الوزراء خلال الاتصال إلى متطلبات محافظة حضرموت في هذه المرحلة في مختلف المجالات، مؤكداً أن القيادة السياسية تولي الحرب على الإرهاب أولوية قصوى، وستعمل بكل جهد مع قوات التحالف العربي والدولي على إنهاء الإرهاب بكافة أشكاله وصوره والقضاء على منابعه. وثمن رئيس الوزراء بالدور الذي تقوم به قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وباقي الدول على الدعم غير المحدود الذي قدمته ولا تزال تقدمة في كل المجالات.

وقال ابن دغر: «إن توجيهات فخامة رئيس الجمهورية قضت بتطبيع الحياة في محافظة حضرموت وباقي محافظات الجمهورية وخاصة المحررة من المليشيا الانقلابية وعودة مؤسسات الدولة للعمل»، مؤكداً أن الحكومة ستبدأ عملها على أكمل وجه بما يلبي احتياجات وخدمة المواطنين. من جانبه أكد محافظ المحافظة أن العمليات العسكرية تسير وفق الخطط المرسومة لها، واستعداد كافة الوحدات العسكرية وأبناء حضرموت وقبائلها إلى تنفيذ أومر القيادة العليا للسلطة، ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، مستعرضاً أهم الانتصارات التي حققها رجال الجيش الوطني ورجال المقاومة مسنودين بقوات من التحالف العربي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا