• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

التحالف يقصي «القاعدة» من أهم معاقله في اليمن بعد عام و22 يوماً من سيطرة التنظيم

«الشرعية» تبسط كامل سيطرتها على المكلا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 أبريل 2016

بسام عبد السلام (عدن)

فرضت وحدات من القوات الشرعية، المدربة من قبل التحالف العربي، سيطرتها الكاملة على مدينة المكلا، عاصمة محافظة حضرموت، جنوب شرق اليمن، عقب طرد عناصر تنظيم القاعدة الذي سيطر على المدينة على مدى عام و22 يوماً. وانتشرت وحدات الجيش في أنحاء متفرقة من المكلا، وتمركزت في مطار الريان وميناء الضبة النفطي وميناء المكلا الرئيس ومعسكرات ومواقع متفرقة من المدينة، وشرعت بإجراءات أمنية مشددة لتأمينها من بقايا العناصر الإرهابية التي فرت باتجاه مناطق تابعة لمحافظة شبوة المحاذية لمحافظة حضرموت من الجهة الغربية. وساهمت قوات التحالف العربي، على رأسها الإمارات والسعودية، في تدريب قوة عسكرية خلال الأشهر الماضية، وإعدادها وتجهيزها بشكل متكامل للبدء بعمليات عسكرية ميدانية تحت غطاء جوي مكثف من قبل مقاتلات التحالف التي شنت غارات مكثفة على تمركز عناصر القاعدة.

وتعد المكلا عاصمة حضرموت من المعاقل الرئيسة للتنظيم، الذي أعلن سيطرته في مطلع أبريل 2015، وشرع في إدارة أعمال المدينة، مستغلاً انقلاب المتمردين الحوثيين والمخلوع علي عبدالله صالح على السلطة، وعمل على توسيع نشاطه على طول الخط الساحلي الواصل من مدينة عدن وحتى أطراف المهرة. وتمكنت قوات الجيش الساعة السابعة والنصف من مساء الأحد من تحرير المكلا، وإنهاء معركة تطهير المدينة والمدن الأخرى الواقعة على الشريط الساحلي في حضرموت من سيطرة التنظيم، على الرغم من محاولة العوائق والحواجز المفخخة التي تم وضعها أمام تقدم القوات، إلا أن الجيش وبمساندة من مقاتلات التحالف واصل تقدمه وحقق انتصاراً كبيراً في معركة القضاء على الإرهاب.

وسادت فرحة عارمة في صفوف أهالي مدينة المكلا والمناطق الساحلية مع الساعات الأولى ليوم أمس، في ظل انتشار قوات الجيش الشرعي التي تمكنت من تحرير المدينة من التنظيمات الإرهابية، حيث شهدت شوارع المدينة حركة طبيعية للمركبات والأهالي في الأسواق العامة. وقال المواطن عبدالرحمن أحمد، إن الأهالي استقبلوا أفراد الجنود بفرحة كبيرة، وقام السكان بالترحيب بهذه القوات التي خلصت المدينة من حكم «القاعدة» البائد، مضيفاً: «الحياة تسير بشكل طبيعي في عموم مناطق وأحياء المكلا والشحر والمناطق الساحلية الأخرى، وأن العناصر المسلحة التي كانت تجول سابقاً اختفت مع دخول الجيش للمدينة».

وعثر مواطنون من أبناء مدينة المكلا على جثث مدنيين في مواقع كان تنظيم القاعدة يستخدمها سجوناً ومعتقلات، وكانت الجثث التي تم العثور عليها مقيدة من الخلف وعليها آثار إطلاق نار. وقال مصدر محلي في المدينة: إنه تم العثور على جثث أشخاص قتلوا على ما يبدو قبل ساعات من انسحاب «القاعدة» من المكلا في محيط منطقة الضيافة بالقصر الجمهوري بالمكلا، وهذه الجثث مقيدة بشكل يدل على أنهم أسرى كانوا لدى التنظيم، وتمت تصفيتهم قبل الانسحاب، ويجري حالياً التحقيق لمعرفة هوية الأشخاص.

من جهة أخرى، كشفت مصادر عسكرية عن قيام التنظيم بإطلاق سراح اللواء الركن منصور صالح الحنشي نائب مدير مكتب الرئيس اليمني الذي تم اختطافه قبل أشهر واقتياده إلى المكلا. وأضافت المصادر أن «القاعدة» أخلت سبيل اللواء الحنشي من المكلا قبيل انسحابها، مضيفاً أن هناك معتقلين كثيرين في سجون «القاعدة» تم إطلاق سراحهم مع الحملة العسكرية التي أفضت لتحرير المدينة من هذه العناصر الإجرامية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا