• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

النيابة طالبت بإعدام الجاني

حاول اغتصاب لاعبة كاراتيه في دبي .. فاعتدت عليه!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 أبريل 2016

دبي (الاتحاد)

أوسعت لاعبة كاراتيه من الجنسية الجورجية سائقاً من الجنسية الباكستانية ضرباً على جميع أنحاء جسده، حينما خطفها عن طريق الحيلة، وحاول اغتصابها في منطقة صحراوية استدرجها إليها.

وأفادت الفتاة في تحقيقات النيابة العامة بأنها لقنت السائق درساً لن ينساه في حياته، بحيث تمكنت من إنقاذ نفسها من مصير قاتم كان ينتظرها لولا أنها تجيد رياضة الدفاع عن النفس، مبينة أنها عمدت إلى ذلك بعد أن كشف السائق عن نواياه الإجرامية ما دفعه إلى الفرار من المكان مسرعاً ليتجنب ضرباتها المتلاحقة «ركلاً» لجسده، بعد أن سرق حقيبتها التي تحتوي على 1500 درهم وهاتف، بيد أنها نجحت بإيقاف سيارة من الطريق وأوصلها صاحبها إلى مركز الشرطة، وفتحت بلاغاً جنائياً بحق السائق.

وأسندت النيابة العامة بدبي للسائق الذي مثل أمس أمام محكمة الجنايات ثلاثة اتهامات «الخطف والشروع بالاغتصاب والسرقة»، داعية إلى تطبيق حزمة عقوبات بحقه أشدها عقوبة الإعدام، طبقا للمادة 354 من قانون العقوبات الاتحادي والسجن المؤقت لخطفه المجني عليها والحبس لمدة سنتين ولاتزيد على 7 سبع سنوات لسرقتها.

وتعود تفاصيل القضية إلى الوقت الذي شاهد المتهم المجني عليها وصديقاتها أمام فندق بمنطقة الرفاعة بدبي، وأبدى استعداده لإيصالها إلى محل لبيع الزهور، بعد أن سمعها تسأل صديقاتها عن مكان لبيع الزهور فعرض عليها أن يأخذها الى أحد المحال القريبة فوافقت، بيد أنه اتجه بها الى منطقة صحراوية نائية بغرض الاعتداء عليها، حيث شرع بالإكراه في مواقعة المجني عليها، بعد أن صفعها على وجهها فور الوصول إلى الساحة وألقاها على الأرض محاولاً اغتصابها.

وأبلغت المجني عليها التحقيقات أن المتهم أخذها إلى منطقة صحراوية مظلمة، وقام بإطفاء المحرك وطلب منها ممارسة الرذيلة معه، إلا أنها رفضت فقام بالاعتداء عليها محاولا اغتصابها إلا أنها ضربته بحذائها على رأسه، ولكمته عدة لكمات مشيرة إلى أن مقاومتها أدت إلى فرار المتهم من المكان.

واعترف المعتدي بالتهم المنسوبة إليه، مشيرا إلى أنه شاهد المجني عليها أمام الفندق، وعرض عليها ممارسة الرذيلة، فوافقت مقابل مبلغ 500 درهم، إلا أنهما اختلفا على المكان، منكراً أنه سرق حقيبتها، إلا أنه تفاجأ بها في السيارة بعد أن غادر المكان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض