• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الاتحادية العليا» تنظر 16 قضية أمن دولة

«داعش» يغري الأحداث بالسبايا للبقاء مع التنظيم الإرهابي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 أبريل 2016

علي العمودي (أبوظبي)

نظرت دائرة أمن الدولة بالمحكمة الاتحادية العليا، في جلستها أمس، 16 قضية أمنية، حجزت بعضها للنطق بالحكم، بينما أرجأت النظر في قضايا أخرى، لحين استكمال الإجراءات المتعلقة بها، كندب محامين للمتهمين، أو تقديم تقارير تتعلق بحالتهم الصحية والنفسية.

وكانت المحكمة قد قضت ببراءة متهم عماني الجنسية يدعى خليفة الغفيلي من تهمة الترويج لتنظيم داعش الإرهابي، بعد أن ورد في أمر الإحالة الموجه ضده، بعد أن روّج بالكتابة لتنظيم إرهابي «داعش» بأن كتب اسم التنظيم على بطاقة ذكريات في إحدى المقاهي الواقعة في مركز تجاري في العين. وكان المتهم المكفل قد ذكر في جلسة سابقة للمحكمة أن الكلمة التي كتبها كانت «راعش» وليس «داعش»، مدعياً بأنه يشتهر بهذا الاسم بين أصدقائه بسبب رعشة أصابته، بسبب استخدام هرمونات استخدمها في فترة معينة، باعتباره أحد هواة رياضة كمال الأجسام.

كما قضت المحكمة بإيداع ا.و.م.ع. السعدي أحد مراكز المناصحة مع إخضاعه للمراقبة لمدة ستة أشهر. وكانت نيابة أمن الدولة قد وجهت للمتهم تهم السعي للانضمام لتنظيم إرهابي والترويج لأفكاره.

حدث «داعش»

استمعت المحكمة لمرافعة المحامية فايزة موسى عن موكلها ج.ص م. ع. ح، الذي تتهمه نيابة أمن الدولة بالانضمام لتنظيم «داعش» الإرهابي، عبر سفره إلى تركيا، وصولاً إلى الأراضي السورية للمشاركة في الأعمال القتالية بعد أداء البيعة. كما تدرب على استخدام الأسلحة، وشارك في الأعمال المسندة إليه مع علمه بحقيقته. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض