• الأربعاء غرة ذي الحجة 1438هـ - 23 أغسطس 2017م

تسعى لتوفير بيئة مريحة تناسب فئات المجتمع كافة

بلدية دبي تحتفل ببداية أسبوع الصم العربي الـ 41

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 أبريل 2016

دبي (الاتحاد)

احتفلت بلدية دبي ببداية الأسبوع الصم العربي الـ 41، الذي يقام هذا العام تحت شعار «فلنجعل القلم والكتاب صديقين للأصم»، الذي نظمه فريق نورني المنبثق عن قسم الموازنة العامة وجمعية الإمارات للصم وفريق ذوي الإعاقة في البلدية.

ووجه حمد هزاع الدرمكي رئيس جمعية الإمارات للصم الشكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، على رعايتهم الكريمة لذوي الإعاقة.

كما وجه الشكر في كلمة خلال الاحتفالية لبلدية دبي على دعمها المستمر لذوي الإعاقة ورعايتها لهم وتوفير سبل العيش الكريم لهم ودمجهم في المجتمع. وأكد محمد عبد الكريم جلفار مساعد مدير عام بلدية دبي لقطاع الدعم المؤسسي أن بلدية دبي، حريصة على أن تكون دبي مرجعاً لأفضل الممارسات العالمية وسباقة في اعتماد معايير عالمية، بهدف توفير بيئة مريحة للمتعاملين تتناسب مع مختلف فئات المجتمع، خاصة ذوي الإعاقات، تم اعتماد خطة زمنية لتطبيق معايير المبادرة الدولية للأمم المتحدة التي اتفقت على أن تخصص يوماً عالمياً لهذه الفئة المميزة من كل عام، وبصرف النظر عن التسميات، فهي تشير إلى الأشخاص الذين يعانون القيام بالوظائف المتوقعة ممن هم في عمرهم بشكل مستقل.

حضر الاحتفال المهندس مروان عبدالله المحمد مدير إدارة الصحة العامة والسلامة، ورئيس فريق بلدية دبي لرعاية ذوي الإعاقة، والمهندس محمد سيف الزفين مدير إدارة تقنية المعلومات، والمقداد بالهول مدير إدارة المراجعة المالية، وحمد هزاع الدرمكي رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للصم.

وأوضح جلفار حرص بلدية دبي على تلبية احتياجات موظفي ذوي الاحتياجات الخاصة، وضرورة تفعيل دورهم ودمجهم في المجتمع من حيث النظم الإدارية ولوائح التحفيز المقدمة لهم.

كما أكد حرص البلدية على الارتقاء بنوعية الخدمات المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة، وضرورة تقديم الدعم اللازم لهم، وضرورة استثمار طاقات هذه الفئة لتحويلهم إلى فئة منتجة في المجتمع، وتسخير الإمكانات كافة، وتذليل الصعوبات التي قد تواجههم في مقار عملهم.

وبدأ الحفل بالنشيد الوطني الذي أداه الصم بلغة الإشارة، ثم ألقت منى خليفة بن حماد خبير التميز المؤسسي نائب رئيس فريق الإعاقة ببلدية دبي جوانب من دعم بلدية دبي لذوي الإعاقة؛ وذلك بهدف التذكير برؤية ورسالة وقيم استراتيجية بلدية دبي، ونشر رسالة وسياسة استراتيجية رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة ببلدية دبي، وتأكيد أكثر قنوات الاتصال المستخدمة في البلدية من وجهة نظر ذوي الإعاقات المختلفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا