• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

توفي في سجن في تل أبيب

"السجين اكس" يفجر أزمة بين أستراليا وإسرائيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 فبراير 2013

ا ف ب

اكدت الحكومة الاسترالية اليوم الاحد، أنها تريد من اسرائيل توضيحات بشأن وفاة استرالي عرف باسم "السجين اكس" في سجن في تل ابيب في 2010، في اطار تحقيق تجريه في هذه القضية.

وقال وزير الخارجية الاسترالي بوب كار ان مكتبه يقوم باعداد تقرير رسمي حول الظروف التي احاطت بوفاة السجين، الذي قالت وسائل الاعلام الاسترالية انه يدعى بن زيغير (34 عاما) وتؤكد الدولة العبرية انه قضى انتحارا.

وادى تمكن السجين الذي كان في سجن يخضع لاجراءات امنية ومراقبة مشددة، من شنق نفسه الى اثارة العديد من التساؤلات وتغذية نظريات المؤامرة التي تحدثت عنها وسائل الاعلام الاسرائيلية والاسترالية.

وما زالت اسئلة كثيرة مطروحة في قضية زيغير الذي لم تدل عائلته بأي تعليق حتى الآن، بينما صرح مسؤول اسرائيلي كبير لم تكشف هويته لصحيفة ذي استراليان ان مسؤولين استراليين استجوبوا السجين للاشتباه بأنه يقوم بالتجسس لحساب الدولة العبرية.

وقال وزير الخارجية الاسترالي ان كبير موظفي الوزارة بيتر فارغيز يقوم باعداد تقرير "بشأن كل الاتصالات القنصلية بين استراليا واسرائيل" بما في ذلك الاتصالات بين اجهزة الامن في البلدين.

واضاف بوب كار "طلبنا من الحكومة الاسرائيلية المساهمة في هذا التقرير". ... المزيد