• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الظروف الجيوسياسية والمضاربات تضغطان على الأسواق

موجة هبوط غير متوقعة تكبد الأسهم خسائر بـ14 مليار درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 فبراير 2015

عبدالرحمن إسماعيل

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)

فاجأت الأسهم المحلية متعامليها خلال جلسة الأمس، بموجة هبوط قاسية غير متوقعة كبدتهم نحو 14 مليار درهم، في وقت كانت التوقعات أن تدفع نتائج شركة إعمار العقارية، الأسواق إلى مواصلة صعودها، واختراق مستويات جديدة.

وتراجع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 1,8%، محصلة انخفاض سوق أبوظبي بنحو 1% وسوق دبي المالي بأكثر من 3%، أرجعه محللون إلى عوامل عدة، أبرزها الأوضاع الجيوسياسية، والتي تسبب في حالة من الخوف لدى المستثمرين الأجانب، فضلاً عن عمليات مضاربية، استغلت ارتفاعات الجلسات الماضية، وعمدت إلى البيع بعد اعلان نتائج إعمار، إلى جانب تراجع أسعار النفط قبل تحولها للارتفاع.

وأضاف هؤلاء لـ«الاتحاد» أن الأسواق باتت أكثر حساسية للمؤثرات الخارجية سواء الجيوسياسية أو تقلبات أسعار النفط، مما يجعل المؤشرات عرضة للتذبذب الحاد صعوداً وهبوطاً، مؤكدين أن زيادة عمق الأسواق من خلال اجتذاب المؤسسات المالية الاستثمارية هو الحل لإعادة الاستقرار.

وقال المحلل المالي وضاح الطه: «إن ما حدث في جلسة الأمس خارج عن التوقعات، حيث كان من المتوقع أن تتجاوب الأسواق بإيجابية أكبر مع نتائج شركة إعمار، وأن تواصل صعودها نحو نقاط عليا جديدة، إلا أن ما حدث يؤكد أن حساسية الأسواق باتت مفرطة سواء في التفاؤل أو التشاؤم»، وأضاف أنه قد يكون للعامل الجيوسياسي سبب في هبوط الأسواق، لكن يبدو عامل المضاربات أكثر وضوحاً في تفسير حدة التراجع في سوق دبي المالي، موضحاً أنه كانت هناك عمليات شراء استباقية قبل صدور نتائج شركة إعمار، ساهمت في رفع السهم بنحو 4,5%، وشجعت مضاربين على البيع عند مستويات أعلى، مستغلين الجو السلبي المتعلق بالوضع الجيوسياسي.

وأفاد بأن عمليات جني أرباح سريعة كانت واضحة على كل الأسهم، خصوصاً بعدما افتتحت أسواق النفط على تراجع بنحو 1%، وإن تحولت إلى الارتفاع مع اغلاقات أسواق الإمارات، وهو ما يؤكد أن أسواقنا ومنذ قرار أوبك بتثبيت إنتاجها، صارت أكثر حساسية تجاه أسعار النفط. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا