• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

12 توغلاً لـ«الزعيم» مقابل 4 لـ«الفرسان».. ودقة التسديدات «حمراء»

العين الأفضل في المباراة بـ39 هجمة و17 محاولة و10 فرص

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 يناير 2017

عمرو عبيد (القاهرة)

كشفت إحصائيات مباراة القمة المؤجلة بين العين والأهلي عن تفوق «الزعيم» على المستوى الهجومي، وبرز ذلك من خلال 17 تسديدة للاعبيه، مقابل 9 محاولات بأقدام ورؤوس «الفرسان»، وإن تساوى الفريقان في إجمالي المحاولات الدقيقة، حيث سدد كلاهما 5 كرات بين القائمين والعارضة، لتصل دقة محاولات «البنفسج» إلى 29.4%، مقابل 55.5% للفريق «الأحمر».

وسدد الفريقان كرتين فقط لكل منهما طوال الشوط الأول المغلق تماماً من الطرفين، واحدة بين القائمين والعارضة والأخرى خارجها لكل فريق، بل إن كلاً منهما سنحت له فرصة واحدة فقط للتهديف طوال الـ45 دقيقة الأولى من عمر القمة، لكن الوضع تغير تماماً في الشوط الثاني الذي بلغت فيه محاولات «الزعيم» 15 تسديدة، منها 4 بين القائمين والعارضة، ونجح دفاع الأهلي في التصدي لأربع محاولات أخرى، وفي المقابل سدد «الفرسان» 7 كرات خلال الـ45 دقيقة الثانية، منها 4 أيضاً بين القائمين والعارضة و3 خارجها.

في الشوط الثاني، صنع «البنفسج» 9 فرص مؤكَّدة للتهديف، في تفوق هجومي كبير وواضح في تلك الفترة، سواء قبل خروج ماجد ناصر بالبطاقة الحمراء أو بعدها، بعدما سيطر «الزعيم» تماماً على المباراة هجومياً، وفي المقابل صنع لاعبو الأهلي فرصة واحدة فقط، كانت كفيلة بتحقيق هدف التعادل، وإجمالاً فإن فرص العين في المباراة بلغت 10 فرص محققة مقابل فرصتين للأهلي!

وعلى مستوى الغزوات الهجومية، كان «الزعيم» هو الأكثر هجوماً بإجمالي 39 موجة هجومية نفَّذها خلال اللقاء، منها 25 في الشوط الثاني، و14 في الشوط الأول، وعلى الجانب الآخر شن «الفرسان» 29 هجمة منها 16 في الشوط الأول، مقابل 13 في الشوط الثاني، وتُظهر تلك الأرقام الندية التي بدت في الفترة الأولى من المباراة، مع تفوق نسبي للأهلي الذي نجح في إدارة هذا الشوط كما أراد، وتؤكد التغير الكبير الذي طرأ على الأحداث في الشوط الثاني لمصلحة «الزعيم».

اكتمل للعين 14 هجمة بنسبة نجاح بلغت 36%، في حين نفّذ «الفرسان» 9 هجمات مكتملة بنسبة 31%، وكانت الجبهة اليسرى لـ«الزعيم» هي الأغزر هجوماً، والأكثر نجاحاً، بعدما شن الفريق عبرها 16 هجمة، اكتمل منها 6 بفضل وجود البرازيلي كايو فيها، ولعب الأهلي بشكل مكثف جهة اليمين الهجومية لديه وشن خلالها 14 هجمة، وكان لوجود الحمادي فيها، ثم سعيد أحمد الفضل في ذلك، وعبرها حصد «الفرسان» هدف التعادل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا