• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

«شؤون الوطني» تنظم برنامجاً تعريفياً لمنتسبي معهد تدريب الضباط في «الداخلية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 أبريل 2016

أبوظبي (الاتحاد)

في إطار مبادرات وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي لتعزيز ثقافة المشاركة السياسية والتعريف بالمجلس الوطني الاتحادي بين أفراد المجتمع، نظمت إدارة التنمية السياسية التابعة للوزارة برنامجاً خاصاً لمنتسبي معهد تدريب الضباط في وزارة الداخلية لحضور جلستي المجلس الوطني الاتحادي الثامنة والتاسعة والمنعقدتين مؤخراً.

وقال طارق هلال لوتاه وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي: «يلعب المجلس الوطني الاتحادي دوراً مهماً وحيوياً في المجتمع، كما أن أعضاءه يبذلون جهداً كبيراً للتعرف إلى احتياجات المواطنين وإيصالها إلى الحكومة، والعمل على تقديم التوصيات والمقترحات التي تسهم في تحقيق تطلعاتهم، ويأتي برنامج الزيارة هذا في إطار تعريف فئات المجتمع بالدور الكبير للمجلس الوطني الاتحادي وكيفية عمله، وتلمس كيفية التعامل مع القضايا التي تطرح في المجلس بين الأعضاء وممثلي الحكومة».

وضم وفد معهد تدريب الضباط في وزارة الداخلية في الجلسة الثامنة الذي ترأسه المقدم عمران حمد الهاملي، رئيس قسم القيادات، 42 من منتسبي دورة القيادات الأولى 81، بينما ضم في الجلسة التاسعة 30 من منتسبي دورة القيادات الوسطى 59، وترأسهم العقيد الدكتور أحمد علي الخزيمي، مدير إدارة معهد تدريب الضباط بوزارة الداخلية.

من جانبه، صرح العقيد الدكتور أحمد علي الخزيمي، مدير إدارة معهد تدريب الضباط بوزارة الداخلية، بأن التعاون بين وزارة الداخلية ووزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي مستمر نحو تعزيز الثقافة السياسية من خلال الدورات المعقودة في معهد تدريب الضباط. كما كانت زيارات المجلس الوطني الاتحادي ثرية بالفائدة لمنتسبي دورات القيادات في المعهد، خاصة أن جلسات المجلس كانت متنوعة في مناقشة المواضيع الوطنية المهمة.

وتم خلال الزيارتين تزويد المشاركين بشرح مفصل حول طبيعة الجلسات، وكيفية انعقادها، وآلية النقاشات والتفاعل بين أعضاء المجلس وممثلي الحكومة، والتي تتم تحت قبة المجلس الوطني الاتحادي.

وتأتي هذه الزيارات ضمن البرنامج التوعوي الذي يعقد بشكل دوري بالتنسيق بين الطرفين، والذي بدأ منذ عام 2014، واستفاد منه ما يقارب الـ 230 منتسباً لدورات المعهد منذ إطلاق البرنامج، وحتى الآن، وذلك من خلال تنفيذ محاضرات توعية للمنتسبين حول ثقافة المشاركة السياسية، وبرنامج تمكين المجلس الوطني الاتحادي، بالإضافة إلى تنظيم حضورهم للجلسات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض