• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الإمارات ترحب بانضمام «ماجنت فورنسيكس» للقوة العالمية الافتراضية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 أبريل 2016

أبوظبي (الاتحاد):

رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تتولى رئاسة القوة العالمية الافتراضية بانضمام شركة «ماجنت فورنسيكس» الخاصة والرائدة في مجال مكافحة الاستغلال الجنسي للأطفال عبر شبكة الإنترنت، إلى منظمة الـ«في جي تي» لحماية الطفل من جرائم الاستغلال الجنسي في شبكة الانترنت، لتشكّل حضوراً متميزاً على مستوى العالم.

وأكد اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، رئيس القوة العالمية الافتراضية، أن انضمام شركات خاصة، يمثل قيمة مضافة ضمن الأهداف التي تعمل على تنفيذها الـ «في جي تي» ومن بينها بناء علاقات شراكة فعّالة مع شركات القطاع الخاص في مجال حماية الطفل من الاستغلال الجنسي عبر الإنترنت.

وأشار إلى أن آلية انضمام أيٍّ من القوة الشرطية الدولية أو شركات القطاع الخاص للقوة العالمية الافتراضية تخضع إلى إجراءات ومعايير دقيقة تقيس فاعلية هذه العضوية ومدى القيمة المضافة في التصدي لجريمة الاستغلال الجنسي للأطفال عبر الإنترنت.

وأكد أن انضمام مؤسسات وشركات من القطاع الخاص تملك خبرة طويلة للتعامل في مجال الإنترنت، ستسهم في تخفيف الضرر المتزايد في الجانب المظلم من الإنترنت، مما يدفعهم للتحرك لمكافحتها.

وذكر، أن القوة العالمية الافتراضية ستواصل استخدام نجاحاتها في تفعيل دور القوى الشرطية وجهودها المتضافرة، وحشد العالم والرأي العام ومؤسسات التوعية والتثقيف لتكريس جهودها في حماية الطفل والطفولة من أي انتهاكات، لتتمحور جهودها معاً حول الأطفال وحمايتهم.

جدير بالذكر أن شركة «ماجنت فورنسيكس» من الشركات الرائدة في تطوير البرمجيات الخاصة بالبحث الرقمي الجنائي عن المواد المسيئة للطفل عبر الانترنت لدعم العمل الشرطي، وتواصل مساهماتها في الجهود المشتركة للشرطة والقطاع الخاص.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض