• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

علماء يطالبون بإجراء تغييرات جذرية في مواجهته

الاحترار المناخي يهدد الأمن الغذائي خلال العقود المقبلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 فبراير 2015

سان خوسيه (أ ف ب)

يهدد تسارع الاحترار المناخي الإنتاج الزراعي العالمي خلال العقود المقبلة، على ما حذر علماء، اعتبر البعض منهم، أنه لابد من إجراء تغييرات جذرية في المجتمع لمواجهة هذا التهديد.

وقال جيري هاتفيلد، مدير المختبرات الوطنية الأميركية للزراعة والبيئة، «من الممكن توفير القوت للعالم برمته بحلول العام 2050، لكن لابد أولا من التخفيف من تداعيات التغير المناخي على الإنتاج الزراعي».

وشرح، خلال مداخلة له في المؤتمر السنوي للجمعية الأميركية لتقدم العلوم (إيه إيه إيه اس) في سان خوسيه (كاليفورنيا)، أنه ينبغي مضاعفة الإنتاج الغذائي في السنوات الخمس والثلاثين المقبلة لتأمين الغذاء لتسعة مليارات شخص في العام 2050، في مقابل سبعة مليارات اليوم.

وتوازي هذه الزيادة إجمالي المواد الغذائية التي أنتجت عالميا منذ خمسة قرون.

وأضاف المدير أن «التقلب الشديد في التساقطات في الأراضي الزراعية الكبيرة في الولايات المتحدة مثلا، وتفاقم الجفاف وارتفاع الحرارة، كلها عوامل تؤثر على المحاصيل الزراعية، ما يتطلب تدابير للحد من الاحترار». وأشار جيري هاتفيلد إلى أنه من المتوقع أن تستمر الأراضي في التدهور من كثرة استغلالها. وأقر كينيث كونكل، عالم المناخ في الإدارة الوطنية لدراسة المحيطات والغلاف الجوي (ان أو إيه إيه)، بأن «احتمال استمرار الحرارة في الارتفاع، وتفاقم موجات الجفاف وازدياد التساقطات كبير جدا». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا