• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«فتى إسباير» يقفز بطموحاته فوق «عالمي الوثب العالي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 فبراير 2015

الدوحة (أ ف ب)

تعول قطر على معتز برشم صاحب برونزية مسابقة الوثب العالي في أولمبياد لندن 2012 للتألق مجددا في رياضة أم الألعاب هذا العام الذي بدأه «فتى اسباير»، بأفضل ما يكون، عندما حطم رقمه القياسي الآسيوي في الوثب العالي داخل قاعة مقفلة، مسجلاً 2.40 متر في لقاء بانسكا بيستريتشا السلوفاكي.

وينظر القطريون إلى برشم بنظرة تمتزج بين الأمل والفخر، خاصة أن هذا البطل «صنع في إسباير»، وهذا ما يؤكد أن قطر بدأت تجني ثمار أكاديمية التفوق الرياضي «اسباير» التي بدأت تنجب أبطالاً للعالم. وبات الرياضي القطري، أحد ثمانية فقط سجلوا 2.40 متر وما فوق داخل قاعة مقفلة، أما رقمه القياسي الآسيوي السابق فكان 2.38 متر، وسجله خلال بطولة العالم لألعاب القوى داخل قاعة مقفلة عام 2014. ويتطلع برشم هذا العام إلى تحقيق الرقم القياسي العالمي في مسابقة الوثب العالي 2.45 متر، والمسجل باسم الكوبي خافيير سوتومايور الذي حققه في لقاء سلمنقة بإسبانيا عام 1993، قبل أن يعلن الأخير اعتزاله رسمياً عام 2001، علماً بأن برشم كان قد اقترب كثيرا من كسر الرقم، عندما حقق ثاني أفضل رقم في تاريخ مسابقة الوثب العالي بلقاء بروكسل، المرحلة الرابعة عشرة الأخيرة من الدوري الماسي لألعاب القوى العام الماضي. وسجل برشم (2.43 متر) ليبقى رقم سوتوماير وقدره (2.45 متر) صامداً منذ عام 1993. وتبدو الفرصة متاحة هذا العام، في ظل اشتداد التنافس واقتراب أكثر من عداء من الرقم العالمي، بلوغ التنافس في الوثب العالي أعلى مستوياته عبر الأوكراني بوغدان بوندارينكو (26 عاما) بطل العالم خارج الصالات (2.41 متر)، وهو ثالث أفضل رقم في التاريخ بعد الرقم القياسي لسوتوماير، ورقم الروسي إيفان أوخوف (29 عاماً) بطل أولمبياد لندن، الذي سجل ارتفاعا قدره (2.42 متر) في لقاء تشليابينسك يناير العام الماضي. ويتوقع رئيس الاتحاد القطري لألعاب القوى اللواء دحلان الحمد أن يتم كسر الرقم القياسي العالمي في الوثب العالي هذا العام عبر احد هذا الثلاثي، مشيراً إلى أن القراءة الخاصة للفنيين في ألعاب القوى تضع معتز برشم في مصاف المنافسين على كسر الرقم القياسي، خاصة أن بدايته هذا العام كانت ممتازة عبر تحطيم رقمه القياسي الآسيوي في سلوفاكيا. ويرى الحمد أن «معتز برشم سيحطم الرقم القياسي العالمي، وهو لديه القدرة على ذلك، كما أن لديه تفانياً وجهداً كبيراً».

ويتوقع أن يتم كسر الرقم العالمي في لقاءات اليوم الواحد التي لا تشمل عملية التأهيل، لافتاً إلى أن الدوري الماسي الذي سينطلق 14 مايو ربما يكون شاهداً على ذلك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا