• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

في ختام الدورة الرابعة للجنة العليا المشتركة

الكويت وقطر توقعان 9 اتفاقيات ومذكرات تفاهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 يناير 2016

الدوحة (وام)

وقعت دولتا الكويت وقطر أمس تسع وثائق ثنائية تتويجا لأعمال الدورة الرابعة للجنة العليا المشتركة للتعاون بين الدولتين التي عقدت في العاصمة القطرية الدوحة.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية «كونا» عن الشيخ صباح خالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الدكتور خالد بن محمد العطية وزير الخارجية القطري..أن الدورة بحثت مجالات التعاون كافة بين البلدين وعكست الرغبة المشتركة في تطوير وتوطيد العلاقات الثنائية بين الجانبين. وذكر الصباح أن الاستثمارات المشتركة بين البلدين بلغت ما يفوق السبعة مليارات دولار وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين ما يقارب الـ 250 مليون دولار خلال عام 2015. وبين أن عدد الرحلات الجوية بين البلدين بلغ 73 رحلة أسبوعية..مشيرا إلى أن حركة المسافرين البينية بين البلدين تجاوزت /‏ 700 /‏ ألف مسافر خلال عام 2015.

من جانبه قال وزير الخارجية القطري إن الجانبين تدارسا خلال المباحثات سبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في العديد من المجالات بجانب بحث مختلف القضايا الإقليمية والدولية. وأكد أن لغة الأرقام خير دليل على تميز العلاقة بين دولتي قطر والكويت..مبينا أن ما تم التوصل إليه خلال هذه الدورة يعد ترسيخا لما تم إنجازه خلال الدورات السابقة. ووصف العلاقات القطرية - الكويتية بالشمولية في جميع المجالات..مؤكدا أن الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تم توقيعها خلال هذه الدورة تدل على نمو هذه العلاقات ومسؤولية اللجنة العليا في الارتقاء بالتعاون المشترك لأوسع الآفاق بما يستحقه الشعبان.

وكان الجانبان وقعا - على هامش أعمال اللجنة - ثلاث اتفاقيات وثلاث مذكرات تفاهم وبرنامجين تنفيذيين تناولت مجالات النقل الجوي والتعاون الثقافي والفني والتعاون الصناعي والتعليم العالي والبحث العلمي. كما تناولت التعاون في مجالات النفط والغاز والبتروكيماويات وشؤون الخدمة المدنية والتنمية الإدارية والتعاون الإعلامي للأعوام /‏ 2016 - 2018 /‏ والتعاون في المجال التربوي والتعليمي للسنوات /‏ 2016 - 2020 /‏ بجانب محضر اجتماع اللجنة المشتركة.

وشدد العطية على أن دولة قطر بقيادة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر لا تألو جهدا في العمل على إطلاق سراح مواطنيها المختطفين في العراق وعودتهم سالمين إلى بلادهم وأهلهم بالتعاون مع الحكومة العراقية والأصدقاء الآخرين. وأكد أن المختطفين قد دخلوا العراق بطريقة شرعية وتحت نظر وبموافقة الجهات الحكومية العراقية التي يتم العمل معها عن قرب.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا