• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

السجن لفترات تتراوح بين المؤبد و5 أعوام لـ 20 آخرين من «خلية العبدلي»

الكويت: الإعدام لمدانيْن بالتخابر لصالح إيران و«حزب الله»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 يناير 2016

الكويت (وكالات) أصدرت محكمة كويتية أمس حكماً بإعدام اثنين من أصل 26، متهمين بالتخابر مع إيران و«حزب الله» اللبناني، وأحكاماً بالسجن على 20 آخرين من «الخلية» نفسها. وقضت المحكمة بإعدام اثنين من المتهمين، أحدهما الإيراني عبد الرضا حيدر الذي حكم عليه غيابياً، وهو الوحيد من غير الكويتيين في هذه المجموعة. وتراوحت الأحكام الصادرة بحق المتهمين الآخرين بين السجن المؤبد (متهم واحد)، والسجن لفترات تتراوح بين خمسة أعوام و15 عاماً بحق 19 آخرين. كما قضت المحكمة بتغريم أحد المتهمين، خمسة آلاف دينار كويتي (16 ألفاً و500 دولار أميركي). وقضت المحكمة بتبرئة ثلاثة من المتهمين الذين أوقف 23 منهم، في حين حوكم الباقون غيابياً. وحضر المتهمون الـ 23 في قاعة محكمة الجنايات بالكويت ونفوا جميعا التهم المنسوبة اليهم. واتخذت قوات الأمن الكويتية إجراءات مشددة في محيط قصر العدل في العاصمة، حيث انتشرت عربات مدرعة مزودة رشاشات. ولم يتح سوى لعائلات المتهمين والمحامين والصحافيين دخول قاعة المحكمة. والمتهمون في القضية هم 25 كويتياً، وإيرانياً واحداً. وفي الأول من سبتمبر، وجهت المحكمة إلى هؤلاء تهمة «ارتكاب أفعال من شأنها المساس بوحدة وسلامة أراضي دولة الكويت وتهمة السعي والتخابر مع (جمهورية إيران الإسلامية) ومع جماعة (حزب الله) التي تعمل لمصلحتها للقيام بأعمال عدائية ضد دولة الكويت». وكانت وزارة الداخلية الكويتية أعلنت في 13 أغسطس تفكيك هذه الخلية. وأعلنت قوات الأمن حينها ضبط «19 طناً من الذخيرة، فضلاً عن 144 كلجم من مادة (تي ان تي)، وقذائف صاروخية وقنابل يدوية وصواعق وأسلحة»، مشيرة إلى أن العثور على المتفجرات تم في مزرعة في منطقة العبدلي قرب الحدود مع العراق، ومنزلين في أماكن لم يعلن عنها. وباتت هذه المجموعة منذ ذلك الحين تعرف باسم «خلية العبدلي». البرلمان الكويتي يرفض طلب النيابة رفع الحصانة عن نائب الكويت (وام) رفض مجلس الأمة في دولة الكويت أمس طلب النيابة العامة رفع الحصانة النيابية عن النائب عبدالله التميمي. وذكرت وكالة الأنباء الكويتية «كونا» أن مرزوق الغانم رئيس مجلس الأمة أعلن كذلك، خلال جلسته العادية، خلو محل عضو مجلس الأمة الراحل نبيل الفضل وإبلاغ سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء لاتخاذ الإجراءات الدستورية المقررة. وقال الغانم في كلمة له أثناء مناقشة المجلس أن هذا الإعلان يأتي عملاً بالمادة 84 من الدستور والمادة 18 من اللائحة الداخلية لمجلس الأمة. وتنص المادتان على أنه «إذا خلا محل أحد أعضاء مجلس الأمة قبل نهاية مدته لأي سبب من الأسباب.. انتخب بدله خلال شهرين من تاريخ أعمال المجلس». وكان العضو الراحل نبيل الفضل قد وافته المنية في قاعة عبدالله السالم خلال انعقاد جلسة مجلس الأمة يوم 22 من شهر ديسمبر الماضي إثر أزمة صحية ألمت به. كما وافق المجلس على طلب نيابي بتشكيل فريق مؤلف من بعض النواب وأعضاء الحكومة المعنيين لدراسة قضية الدعومات وتقديم تقرير متكامل بشأنها للمجلس. من جانبه، أكد الشيخ صباح خالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي سعي الحكومة إلى ترشيد الدعوم ووصولها إلى مستحقيها وذلك بالتعاون مع مجلس الأمة في النطاق الصحيح للتوجهات المستقبلية. وأضاف أن الحكومة لن تمس المواطن الكويتي إنما تسعى إلى ترشيد الدعومات.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا