• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

600 كاتب و20 رساماً و1260 عارضاً من 63 دولة

معرض أبوظبي الدولي للكتاب ينطلق غداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 أبريل 2016

أبوظبي (الاتحاد)

برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبتنظيم من هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، تنطلق غداً في مركز أبوظبي الوطني للمعارض وحتى 3 مايو المقبل، فعاليات الدورة السادسة والعشرين من معرض أبوظبي الدولي للكتاب، بمشاركة ما يزيد على 600 كاتب و20 رساماً و1260 عارضاً من 63 دولة.

وعلى هامش فعاليات المعرض، يتم الاحتفاء بالإرث الثقافي للكلمة، من خلال جائزة الشيخ زايد للكتاب التي تعكس في تراكم منجزها العريق، اهتمام الشيخ زايد بن سلطان، طيّب الله ثراه، إلى جانب الاحتفاء بكتّاب السرد الروائي الواصلين للائحة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية «البوكر»، التي سيتم الإعلان عن فائزها مساء اليوم.

كما يتم الاحتفاء بابن رشد، الشخصية المحورية، وبإيطاليا ضيف شرف المعرض، لنجمع بين خطين توازيا عبر تاريخ الإنسانية، ومثّلا معاً تجربة ازدهار الحضارات في بعدها الأخلاقي المنفتح والإيجابي، حين كانت إيطاليا جسراً لانتقال الحضارة العربية إلى أوروبا.

ويشهد المعرض أكثر من 500 فعالية ثقافية تتنوع بين تلك التي تسلط الضوء على حياة وسيرة ومنجز الفيلسوف والعالم ابن رشد، وفي مقدّمتها منبر ابن رشد، وتلك التي تقدّم المنجز الثقافي والفكري لإيطاليا ضيف شرف المعرض، إلى جانب فعاليات البرنامج المهني للناشرين ضمن نادي الأعمال، وركن الإبداع للناشئة، وركن النشر الرقمي، وعروض الطبخ، وسينما الصندوق الأسود، والبرنامج الثقافي، وتواقيع الكتب وركن المؤلفين.

وضمن مبادراتها الجادة لتحفيز الناشئة والشباب على القراءة، أعلنت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة عن مبادرة «حقيبة كتب»، ضمن معرض أبوظبي الدولي للكتاب تلخصت في رفد طلاب المدارس والجامعات بأهم إصدارات «الهيئة» الخاصة بهذه الفئة العمرية.

وتأتي هذه المبادرة على شكل حقيبة كاملة تحتوي أهم الكتب والمطبوعات الجديدة بما يشجع ثقافة المعرفة في المجتمع، إلى جانب إتاحة الفرصة أمام طلبة المدارس والجامعات لاقتناء أهم مصادر المعرفة والعلوم، بما يعزز دور معرض أبوظبي الدولي للكتاب كمنصة رائدة لتبادل الثقافة ونشرها بين أفراد المجتمع، وتعتبر حقيبة المعرض لهذا العام الحلّة الجديدة لمبادرة الكوبونات المجانية التي كانت تمنح للمدارس والجامعات خلال الأعوام الماضية، ليصل مبلغ رعاية الحقائب الطلابية إلى 5 ملايين درهم، وذلك ضمن سعي هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة لتحقيق أقصى منفعة ممكنة للتشجيع على القراءة الهادفة بين شرائح الجيل الشاب من الطلبة الطالبات.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض