• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«بيني دو كروات» في المركز الثاني

«المهدود» بطل كأس الوثبة في انطلاق الموسم الفرنسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 فبراير 2015

باريس (الاتحاد)

أنجز الجواد «المهدود» للشقب ريسنج وبإشراف جان فرانسوا بيرنارد، وبقيادة الفارس جان بابتست هاميل المهمة الملقاة على عاتقه، حين نال سباق كأس مزرعة الوثبة بري دو هاراس دو جيلوس الذي أقيم أمس الأول ضمن فعاليات النسخة السابعة من مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية في باكورة انطلاق موسم السباقات الفرنسية للخيول العربية الأصيلة لعام 2015 بمضمار بو.

واجتذب سباق الحفل الأنيق والبالغ إجمالي جوائزه المالية 17 ألف يور عشرة خيول عربية أصيلة في سن أربع سنوات فما فوق، قدمت فيه أداء رفيع في السباق البالغ طوله 1900 متر، وبحضور جماهيري غفير من محبي سباقات الخيول العربية الأصيلة.

وتمكن «المهدود» البالغ من العمر ست سنوات والمنحدر من نسل الفحل «منجز» العائد لإسطبلات الوثبة والفرس «مياده» من تحقيق فوز كبير وبفارق بلغ 7 أطوال عن «بيني دو كروات» المنحدر من نسل «داحس» لمدام اليان دافي دوبو، وبإشراف ميلي ايماز سيسا، وبقيادة الفارس سفيان سعدي الذي كان يحمل 53.5 كلجم.

واجتاز «المهدود» الذي كان يحمل وزنا قدره 58,5 كلجم كل العقبات التي واجهته بجدارة وامتياز، ليقطع مسافة السباق البالغة 1950 متراً، في زمن وقدره 2:17:20 دقيقة، وجاء في المركز الثالث بفارق انف عن الثاني «بركان الخالدية» لإسطبلات الخالدية، وبإشراف جان فرانسوا بيرنارد وبقيادة جيمي مارتن، الذي كان يحمل 60.5 كلجم.

وقالت لارا صوايا، المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان رئيس الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيول «إيفهرا» رئيس لجنة السباقات للسيدات والفرسان المتدربين في الاتحاد الدولي «إفهار»: إن انطلاق سباقات الموسم الفرنسي «بكأس مزرعة الوثبة» ضمن فعاليات المهرجان، جاء متوافقا مع النهج الذي أسس لدعم سباقات الخيول العربية الأصيلة على الساحة العالمية بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

وأضافت: إن السباق كان مميزا بمشاركة نخبة من الخيول ذات السلالات المميزة في عالم صناعة الخيول العربية الأصيلة، مما يعد في حد ذاته نجاحاً للمهرجان في دعم هذه الشريحة المميزة التي تعد الضلع الرئيسي لسباقات الخيول المهجنة الأصيلة، وكثير من سلالات الخيول الأخرى. وأضافت: «بهذا ارتبط الاختيار وفق عملية النجاح على تطور مستوى رياضة الخيول العربية الأصيلة وقيمة الفعاليات في المهرجان على رأس هذه المساهمات كحدث رياضي مهم في خارطة رياضة الفروسية وتركيز الجهود والإمكانات لإعلاء شأن الجواد العربي».

ويقوم بتنظيم المهرجان هيئة أبوظبي للسياحة بالتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي، وبالتعاون مع هيئة الإمارات لسباق الخيل، والاتحاد الدولي لخيول السباق العربية «إفهار»، وجمعية الخيول العربية الأصيلة، وبدعم وزارة الخارجية، والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، والأرشيف الوطني الشريك الرسمي، وطيران الإمارات الناقل الرسمي، وبرعاية شركة التطوير والاستثمار السياحي، وشركة أبوظبي للاستثمار، وشركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك»، وشركة العواني، والاتحاد النسائي العام، ولجنة رياضة المرأة، وأكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، وكابال، والدكتور نادر صعب، ومزرعة الوثبة ستد، والمعرض الدولي للصيد والفروسية 2014، ونادي أبوظبي للفروسية، ونادي أبوظبي للصقارين، والوثبة سنتر، وقناة أبوظبي الرياضية، وأجنحة القرم الشرقي «جنة»، وريسنج بوست، ويشرف على الفارسات الدكتور جمال الحوت.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا