• الأحد 02 جمادى الآخرة 1439هـ - 18 فبراير 2018م

لدى أول اجتماع لها استعداداً للفعاليات القادمة

«إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية» تؤكد أهمية تعزيز جهود تحقيق مجتمع واعٍ وملتزم بالهوية والوحدة الوطنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 فبراير 2013

أبوظبي (الاتحاد) - عقدت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، اجتماعها الأول، برئاسة محمد خلف المزروعي مستشار الثقافة والتراث في ديوان سمو ولي عهد أبوظبي، وعضو مجلس إدارة هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وذلك بهدف الاستعداد لانطلاق العديد من الفعاليات التراثية والثقافية الهامة، خلال العام الحالي 2013.

أوضح رئيس اللجنة أنّ رؤيتها تتضمن تعزيز جهود تحقيق مجتمع قوي ومترابط يؤمن بجذوره المشتركة ويثق بأنّ مستقبله واحد، وذلك انطلاقاً من المبادئ الأساسية (الوحدة الوطنية، الجذور المشتركة، والمستقبل الواحد).

وأشار إلى أنّ الهدف الرئيس هو المساهمة في تحقيق مجتمع واع وملتزم بمبادئ الهوية والوحدة الوطنية والمفاهيم النابعة منها، مؤكداً أنّ الوحدة الوطنية تمارس وتُصان، من خلال تدعيم مفاهيم المعرفة والإيمان بالجذور المشتركة، استدامة الذاكرة الثقافية، الاستمرارية والبقاء، تذكية وتدعيم مفهوم التضامن والتماسك الاجتماعي، حماية العنصر الصميم الذي يؤمن اللحمة والترابط المصيري (وهو القيادة)، والولاء للقيادة الرشيدة.

وكان قد صدر مطلع شهر فبراير الحالي- عن الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، قرار يقضي بتشكيل “لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية”، برئاسة محمد خلف المزروعي، وعضوية ممثلين عن كل من شركة أبوظبي للإعلام، وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة التي تستند إليها اللجنة في مهامها وأعمالها، والقيادة العامة لشرطة أبوظبي، ودائرة الشؤون البلدية، وديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، ودائرة النقل، وهيئة البيئة بأبوظبي، وهيئة الصحة بأبوظبي، وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية.

وسوف تقوم اللجنة بإدارة العديد من المهرجانات والبرامج التراثية والثقافية منهاو برنامج “شاعر المليون”، و برنامج “أمير الشعراء”، وبرنامج “الشارة” التراثي الثقافي، ومهرجان ليوا للرطب، ومهرجان الظفرة، وأكاديمية الشعر، وقناة شاعر المليون، ومجلة شاعر المليون، ومجلة شواطئ، وأكاديمية نيويورك للأفلام، وذلك إضافة لأي برنامج أو مهرجان، أو فعالية ثقافية، أو تراثية يتم تكليف اللجنة بها، والتي تخدم جميعها الاستراتيجية الثقافية لإمارة أبوظبي ودولة الإمارات، وتسهم في الحفاظ على الموروث الثقافي، وتعمل على إيصال الرسالة الحضارية والإنسانية للإمارات لمختلف ثقافات وشعوب العالم، فضلا عن الترويج لأبوظبي وللمؤتمرات والأنشطة والفعاليات التي تنظمها وتستضيفها عبر البرامج الثقافية الإعلامية التلفزيونية الكبرى التي يتابعها عشرات الملايين في المنطقة والعالم، وفي مقدمتها برامج “شاعر المليون” و”أمير الشعراء” و”الشارة”، وكذلك عبر مهرجاني الظفرة وليوا للرطب بشكل رئيس.

وقد ناقش الحضور آلية العمل التي تكفل مواصلة وتطوير مسيرة الفعاليات التراثية والثقـافية التي تخدم إمارة أبوظبي ودولة الإمارات، مع الاستعداد لإنجاز وإطلاق فعاليات أخرى قادمة. كما تمّ اعتماد الهيكل التنظيمي للجنة، ومناقشة القوانين الداخلية لها بما يُسرّع من إنجاز العــمل الموكول لها، بالتعاون مع هيئة أبوظـبي للسياحة والثقافة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا