• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

نبضات قلم

مشاكل في ميدان العمل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 يناير 2016

ريا المحمودي

«فرحت بأول وظيفة طرقت بابي بعد انتظار طويل، سعدت وأعددت العدة من أجل أول يوم وظيفي، كنت في كامل طاقتي، وكنت في كامل قواي الإبداعية، استيقظت مبكراً، وجئت في الموعد المحدد، لأن الالتزام والانضباط من أهم الأمور التي يجب على أي موظف المحافظة عليها، بدأت عملي بكل نشاط وحيوية، وكان كل شيء على ما يرام، لتمر الأيام، ومن بعدها الشهور، لأصطدم بمشاكل في ميدان العمل، لا أدري من أين أتت، ولست أدري كيف طوقتني وكيف نبتت من حولي، فبات يحيط بي الإحباط وقلة الاهتمام وعدم الحماس، لست أدرى ماذا أفعل، وكيف أواجه أموري في هذه الأجواء المتعبة والمنهكة؟».

كم من مشاكل مثل هذه سمعنا عنها؟ وكم من مشاكل تواجهنا في العمل يومياً؟ بالطبع الإجابة تكمن في: الكثير والكثير، فالعديد منا تعرض لمشاكل في العمل، فلا يكاد يمر علينا يوم أو أسبوع في الحد الأقصى من مباشرتنا للعمل إلا ونجد العقبات والعوائق أمامنا، تحاول أن تحد من إبداعنا، وتسعى إلى أن تلتهمنا، والبعض منا خبير قادر على مواجهة الصعاب، ولكن البعض يتحسس ويتعثر ويتعب ويحبط ولا يكون قادراً على تجاوز الأزمات، وهذا ليس بالعيب، ولكن العيب أن نبقى متعثرين لا نريد الوقوف على أقدامنا ومواجهة المشاكل ونبحث عن حلول جذرية لها، فالموظفون الجدد في العمل غير مدركين بمثل هذه الأمور، وغير عالمين بأن جو العمل مختلف كلياً عن جو الدراسة، فجو العمل روتيني وتنتج جراء هذه الروتينية العديد من المشاكل، كون ميدان العمل أيضاً مرتبطاً بالأشخاص من حولنا وبالموظفين والمراجعين، والذكي منا من يتجاوز المحن ليصنع من حصى العثرات جداراً من الإبداع والتألق.

فلنكن متفائلين غير محبطين، ولنعلم أن القادم أجمل بإذن الله، ولنبدأ عامنا الجديد بالجد والمثابرة ومواجهة الصعوبات لنيل الإنجازات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا