• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

قطاع الفنادق يشكل 12% من إجمالي عملاء «إمباور»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 أبريل 2016

دبي (الاتحاد)

كشفت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، مزوّد خدمات تبريد المناطق، أن 12% من إجمالي عملائها ينتمون إلى القطاع الفندقي، بحسب بيان أمس.

وقالت الشركة، إن على القطاع الفندقي التركيز على عمله المحوري في توفير خدمات الضيافة، والتطلع إلى تبريد المناطق كخيار نموذجي لها في تقديم خدمات التبريد لنزلائها، بدلاً من هدر مواردها وجهودها في توفير خدمات تبريد تقليدية بشكل فردي.

وقال أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لـ«إمباور» على هامش الملتقى: «شهدت دبي افتتاح عدد كبير من المنشآت الفندقية الجديدة في العامين الأخيرين، وفي ظل سعي مشغلي الفنادق لاعتماد معايير المباني الخضراء بهدف تقليل انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون، يتوقع أن يشهد الطلب على خدمات تبريد المناطق زيادة ملحوظة تتماشى مع ارتفاع عدد الفنادق العاملة في الإمارة».

وأضاف: «نتوقع أن يزداد عدد المنشآت الفندقية التي نخدمها في دبي خلال عامي 2016 و2017، وذلك مع النهضة السياحية التي تشهدها الإمارة التي تطمح إلى مضاعفة عدد السياح إلى أكثر من 20 مليون سائح بحلول عام 2020، مما يشرع الباب واسعاً لاعتماد تقنيات تبريد المناطق في الفنادق قيد الإنشاء حتى ذلك الوقت».

وأوضح: «إن قيمة الاستثمار المبدئي تعد عاملاً رئيساً في الاستثمارات في قطاع الفنادق، وتعمل تقنية تبريد المناطق على توفير التكاليف الاستثمارية والتشغيلية، مما يشجع المستثمرين على تركيز استثماراتهم في هذا المجال الحيوي».

وأضاف ابن شعفار: «يزداد الطلب على خدمات تبريد المناطق بشكل ملحوظ، ونحن ملتزمون بدعم النمو المستقبلي في إمارة دبي من خلال تطوير محطات التبريد الحالية، وإنشاء عدد من المحطات الجديدة. وتشكل المعارض التجارية مثل معرض سوق السفر العربي منصة كبيرة تسهم في إلقاء الضوء على الفوائد المهمة لاعتماد تقنيات تبريد المناطق، التي تعد حلاً بيئياً واقتصادياً نموذجياً للاستخدام في قطاع الفنادق لتوفيرها في التكاليف التشغيلية ولتقديمها خدمة تبريد ذات جودة عالية لنزلائها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا