• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

حفريات إسرائيلية جديدة أسفل الحائط الغربي للأقصى

نتنياهو يعتزم اقتحام الحرم الإبراهيمي وتحذير من «اشتعال الوضع»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 فبراير 2015

عبدالرحيم حسين (رام الله)

يعتزم بنيامين نتنياهو رئيس حكومة إسرائيل اقتحام الحرم الإبراهيمي وزيارة « مغارة المكفيلا» التي أقام فيها الاحتلال كنيساً يعتبر معقلا لغلاة المستوطنين واليمين المتطرف. وقالت صحيفة «يديعوت أحرونوت» في عددها الصادر أمس إن خطوة نتنياهو تأتي في إطار انتخابات الكنيست ومحاولة لجذب أصوات ناخبين من التيار الديني القومي. وأضافت أن نتنياهو سيقوم بجولة في الكتلة الاستيطانية «غوش عتصيون» وذلك استمراراً لزيارته إلى مستوطنة «عيلي» معقل المتدينين القوميين الأسبوع الماضي.

واعتبرت الصحيفة أن هذه الجولة التي يعتزم نتنياهو القيام بها تشكل «تطوراً ذا دلالة»، لأن نتنياهو تجول في المستوطنات مرات قليلة «وحرص على زيارة الكتل الاستيطانية فقط». وأشارت إلى أن اقتحام الحرم الإبراهيمي يأتي في إطار المنافسة بين حزب الليكود وحزب «البيت اليهودي» على أصوات المتدينين القوميين.

إلا أن الصحيفة حذرت من احتمال «اشتعال الوضع» في الخليل وربما في الضفة الغربية أيضاً بسبب اقتحام نتنياهو للحرم الإبراهيمي، مذكرة بأن قرار نتنياهو كرئيس للحكومة في عام 1996 بفتح نفق تحت الحرم القدسي أدى إلى اندلاع مواجهات أسفرت عن مقتل قرابة 60 فلسطينياً و17 جندياً إسرائيلياً ، كما أن اقتحام أرييل شارون للحرم القدسي عام 2000 أدى لاندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية.

من جانبها، حذرت حركة فتح على لسان المتحدث باسمها أسامة القواسمي، أمس من مغبة التداعيات الخطيرة لزيارة نتنياهو المزمعة للحرم الإبراهيمي الشريف في مدينة الخليل خلال الأيام المقبلة.

وأكد القواسمي في بيان صحفي، أن الزيارة مرفوضة وستصب الزيت على النار وتدفع إلى تأجيج الأوضاع وتسهم في تحويل الصراع من سياسي إلى ديني، الأمر الذي لا يستطيع أحد التكهن لمعرفة عواقبه الخطيرة إن حدثت. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا