• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مقتل جندي وإصابة 3 في هجوم بالقليوبية

بدء محاكمة مرسي بتهمة إفشاء وثائق لقطر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 فبراير 2015

القاهرة (وكالات)

أفاد التليفزيون المصري امس مقتل جندي وإصابة ثلاثة آخرين من افراد الشرطة في هجوم مسلح نفذه مجهولون على دورية أمنية للطرق والمنافذ بمدينة بنها بمحافظة القليوبية. وقال إن مديرية أمن القليوبية تلقت إخطارا بتعرض قوة أمنية من قوات تأمين الطرق والمنافذ لإطلاق نار كثيف من قبل مجهولين، وتبين أنه أثناء قيام القوة المكلفة بالتمركز بمنطقة كوبري كفر الجزار الخارجي ومزلقان إسطنها لتأمين الطريق المؤدي لمحافظتي الغربية والمنوفية ، قام مجهولون بمهاجمة الكمين وإطلاق وابل من النيران عليه من أعلى الكوبرى، مما أسفر عن تلفيات في سيارة الشرطة، ومقتل مجند إثر إصابته بطلقات نارية في الرأس، وإصابة ثلاثة اخرين.

واشار التليفزيون إلى انه تم نقل الجثة والمصابين لمستشفى بنها الجامعي، لافتا إلى انه جارٍ تكثيف الجهود الأمنية لضبط الجناة، وتولت النيابة التحقيق بالحادث.

الى ذلك، بدأت محكمة جنايات القاهرة امس محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وعشرة آخرين بينهم أردني بتهمة إفشاء وثائق سرية لقطر وقناة الجزيرة التليفزيونية عندما كان مرسي في الحكم.

وذكر أحد الحاضرين في الجلسة التي عقدت في أكاديمية الشرطة بشرق القاهرة أن مرسي الذي حكم مصر عاما بعد انتفاضة 2011 قال للقاضي «المحكمة لا تمثل لي شيئا لعدم اختصاص المحكمة وأرفض كل ما ورد بأمر الإحالة (للمحاكمة) وأرفض ما يجرى ولا أتمنى أن يكون القضاء جزءا من هذه المهزلة وأنا رئيس البلاد».

وأضاف أن رئيس المحكمة قال للرئيس السابق «كلمة مهزلة تعد إهانه لهيئة المحكمة. والهيئة مراعاة لظروفك لن تحرك الدعوى الجنائية ضدك هذه المرة فقط». وأجلت المحكمة نظر القضية إلى نهاية الشهر الجاري.

ويحاكم مرسي في ثلاث قضايا أخرى تتصل بمقتل متظاهرين وهروب من سجن وقت الانتفاضة والتخابر مع جهات أجنبية بينها حماس.

وطبقا لأوراق القضية المتهم فيها مرسي بإفشاء وثائق سرية لقطر وقناة الجزيرة المدعومة من الدوحة قدمت الوثائق التي يزعم إفشاؤها للرئاسة المصرية من المخابرات العامة والمخابرات الحربية والقوات المسلحة وقطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية وهيئة الرقابة الإدارية وتعلق بعضها بأسرار عسكرية.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن مرسي قال للمحكمة إنه «تم إحضاره (من محبسه) عنوة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا