• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

دعوات عراقية لاستقدام قوات أجنبية لتحرير الأنبار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 فبراير 2015

الأنبار (د ب ا) صرح مسؤول عراقي محلي، بأن خيار استقدام «قوات برية أجنبية» لتحرير مدينة الأنبار من سيطرة تنظيم «داعش» الإرهابي أصبح أمراً ضرورياً لإيقاف توسع الجماعة المتشددة في المحافظة التي تحمل الاسم نفسه، والواقعة على مسافة 118 كيلومتراً غرب العاصمة بغداد. وقال حميد الهاشم عضو مجلس محافظة الأنبار في تصريح صحفي، إن «القوات الأمنية العراقية ليست لديها القدرة على دحر (داعش) من البلاد وأن استقدام قوات أجنبية برية إلى البلاد أصبح أمراً ضرورياً لإيقاف توسع التنظيم المتشدد». وأضاف «أنا أستغرب من الجهات التي ترفض استقدام قوات أجنبية لتحرير المدن المسيطر عليها من قبل (داعش) ويبدو أن تلك الجهات راضية عن مسلسل القتل والتهجير التي تتبعها عصابات التنظيم المتطرق». وذكر الهاشم أن «محافظة الأنبار مهددة بالسقوط نتيجة الهجمات الكبيرة التي ينفذها (داعش) وأن اقتحام المحافظة سيؤدي إلى حدوث مجازر كبيرة سيرتكبها التنظيم الإرهابي بحق المواطنين الأبرياء». وتابع «وضع المحافظة في غاية الخطورة ونحن أمام خيارين إما رفع راية الاستسلام للتنظيمات الإرهابية والذي سيؤدي إلى قتل المئات من المدنيين، أو استقدام قوات برية أجنبية بغية دحر التنظيم المتطرف وانهائه بشكل جذري»، موضحاً أن «استقدام قوات برية أجنبية سيكون بالتنسيق وإشراف الحكومة المركزية ولا داعي للخوف من ادخالها للبلاد».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا