• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

«البلو مون» يبحث عن سيناريو اليوفي

«السيتي» و «الريال» قمة التحدي والآمال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 أبريل 2016

نيقوسيا (أ ف ب)

لن تكون مهمة مانشستر سيتي الطموح سهلة في مواجهة ريال مدريد صاحب الباع الطويل في مسابقة دوري أبطال أوروبا وحامل الرقم القياسي في عدد الألقاب فيها «10 مرات»، عندما يستضيفه على ملعب الاتحاد في مدينة مانشستر اليوم في ذهاب الدور نصف النهائي.

وستكون المواجهة ثأرية للتشيلي مانويل بيلجريني مدرب مانشستر سيتي والذي أشرف على ريال في موسم 2009-2010 قبل أن يقال من منصبه. ولم يغب ريال مدريد عن نصف النهائي منذ موسم 2010-2011 «عادل رقم مواطنه برشلونة»، لكنه لم يصل إلى النهائي سوى مرة واحدة عام 2014، حين توج باللقب على حساب جاره اللدود أتلتيكو مدريد.

لم يكن موسم الملكي مثالياً، فقد خرج مبكراً من مسابقة كأس إسبانيا نتيجة خطأ إداري باشراك لاعب غير مؤهل، ويحتل المركز الثالث في الدوري بفارق نقطة عن غريمه برشلونة المتصدر وحامل اللقب، قبل 3 مراحل من نهاية الدوري المحلي.

وأطاحت البداية السيئة للفريق الملكي مدربه رافايل بينيتيز وجاءت بنجمه السابق الفرنسي زين الدين زيدان، الذي حقق فوزاً معنوياً على أرض برشلونة في الكلاسيكو 2-1، بعد سقوطه الرهيب ذهاباً برباعية في «سانتياجو برنابيو».

وانقذ البرتغالي كريستيانو رونالدو ريال بثلاثية رائعة إياباً في مرمى فولفسبورج (صفر-2 ذهابا و3-صفر إيابا) رفعت رصيده إلى 16 هدفا في 10 مباريات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا