• الجمعة 07 جمادى الآخرة 1439هـ - 23 فبراير 2018م

الوحدة يستعيد «السعادة» الغائبة في الدوري

برانكو: «العنابي» قهر الظروف بعد طرد الكمالي وتفوق بـ «الحضور الذهني»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 فبراير 2013

محمد سيد أحمد

استعاد الوحدة توازنه بفوز غاية في الصعوبة على اتحاد كلباء في لقاء الفريقين أمس الأول باستاد آل نهيان في أبوظبي، ضمن الجولة الـ 16 لدوري المحترفين لكرة القدم، ليستعيد «العنابي» توازنه في المسابقة، بعد أن استعاد ذاكرة الانتصارات التي غابت عن «أصحاب السعادة» منذ تفوقه على الظفرة في الجولة الحادية عشرة.

وتعتبر النقاط الثلاث ثمينة، لأنها تأتي في توقيت صعب بالنسبة للفريق الذي تأهل قبل أيام قليلة إلى نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، بعد مباراة قوية أمام الجزيرة، استنفذت الكثير من طاقة الفريق، وخرج منها بإيقاف الظهير الأيسر الوحيد الجاهز في الفريق عادل عبد الله، بجانب إصابة لاعبه العائد لمستواه محمد الشحي، ليدخل لقاء اتحاد كلباء بحسابات مختلفة، اعتمد خلالها الوحدة على فارق الإمكانيات بين الفريقين، لكن ظروف المباراة نفسها لم تكن في خدمة الفريق، بعد تعرض المدافع حمدان الكمالي للطرد بعد مرور 28 دقيقة فقط.

ومع كل هذه المعطيات والنقص تمكن الوحدة من التماسك ليحقق فوزه الثالث على التوالي في الفترة الأخيرة، بعد تخطيه دبي في كأس المحترفين، ثم الجزيرة في كأس رئيس الدولة، وأخيراً اتحاد كلباء في الدوري، ليتأكد أن «العنابي» استعاد عافيته بدرجة كبيرة.

ويحسب الفوز للفريق كمجموعة، لكن بشكل خاص للنجم إسماعيل مطر الذي تجلت خبرته ومهارته في قيادة زملائه، وأيضاً اللاعب الأسترالي دينو دولبيش الذي أحرز الهدفين، فضلاً عن أدائه لواجبات مركزه في الدفاع.

وفي المقابل، لم يكن اتحاد كلباء سيئاً في المباراة، لكنه افتقد الطريقة المثالية، لإنهاء الهجمة، وقدم مباراة كبيرة، وكان الأكثر استحواذاً على الملعب، بالذات في الشوط الثاني، ولعل غياب الثنائي سادومبا للإيقاف وجريجوري لعدم الجاهزية أثر كثيراً على الفريق، تحديداً في إنهاء الهجمة، حيث افتقد اتحاد كلباء اللاعب الذي يعرف الوصول إلى مرمى المنافس، وأكد اتحاد كلباء بالمستوى الذي قدمه أنه سيكون محطة صعبة لفرق الدوري في الفترة القادمة، خاصة بعد أن تكتمل صفوفه، وهو ما يجعل المفاجآت واردة بقوة من «النمور» في الجولات الـ 11 المتبقية.

جاءت والمباراة جاءت متوسط الأداء، تفوق خلالها اتحاد كلباء من حيث الاستحواذ، بينما تفوق الوحدة بالانتشار والتنظيم السليم والبناء السريع للهجمات المرتدة، واستحق دينو دولبيش نجوميتها، لأنه تمكن من صناعة الفارق، وقاد فريقه لتجاوز النقطة الـ 18 التي توقف عندها طويلاً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا