• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حنيف القاسم يدعو لتحقيق في جريمة كارولاينا الشمالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 فبراير 2015

أبوظبي (وام)

حث معالي الدكتور حنيف حسن القاسم، رئيس «مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي» السلطات الأميركية المعنية على فتح تحقيق فوري وعاجل للوقوف على حيثيات الجريمة البشعة التي هزت أميركا والعالم وذهب ضحيتها ثلاثة مدنيين أبرياء تم قتلهم داخل منزلهم في تشابل هيل بولاية كارولاينا الشمالية مؤخراً.

وأكد أن هذه الجريمة تدل في حيثياتها على الطبيعة الوحشية لمرتكبها وتنامي خطاب الكراهية ضد المسلمين، خاصة مع وجود تعليقات مناهضة للدين عبر عنها بشكل واضح.

ودعا الجهات المسؤولة إلى التعبير عن موقفها بشكل واضح من هذه الجريمة وعدم التزام الصمت، مستشهداً بأن تصريحات المسؤولين الدوليين في أحداث مشابهة كانت تصدر بشكل فوري، ما يتطلب تبني الدول والمجتمع الدولي موقفاً موحداً إزاء استهداف الأديان وأتباعها، وتنفيذ القوانين والتشريعات الوطنية والإقليمية والدولية بموضوعية بعيداً عن الانتقائية أو ازدواجية المعايير.

وأكـــد ضـرورة قيـــام المجتمع الدولي بالعمل المشترك لوضع برامج للحد من الجرائم الموجهة للأديان، من خلال تبني وتحديث تشريعات وطنية التي تجرم خطابات التحريض والكراهية والدعوة إلى العنف، مع تأكيد ضمان حرية الرأي والتعبير في الوقت نفسه، إلا أن الإشكال الحالي على المستويات الوطنية والدولية هو إعطاء الحرية المطلقة للتعبير عن الرأي وعدم اعتبار حريات الدين والمعتقد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا