• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تقرير: 20 ألف طالب في مدارس خاصة بأبوظبي لا يتلقون التعليم المأمول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 أبريل 2016

أبوظبي - (الاتحاد نت)

كشف مفتشون تابعون لمجلس أبوظبي للتعليم أن 20 ألف طفل في أبوظبي لم تقدم لهم المدارس المستوى التعليمي اللائق حسب المعايير المطلوبة، وفقاً لمسح أجراه المجلس خلال الموسم الدراسي الحالي.

وقال المفتشون إنه من بين 41 مدرسة خاصة، تم إخضاعها للفحص، من قبل مجلس أبوظبي للتعليم، حصلت 14 مدرسة على تصنيف «ضعيف»، ونالت 5 مدارس «ضعيف جداً»، ومن بين 19 مدرسة، يقارب عدد طلابها 21 ألف طالب وطالبة، فشلت 14 مدرسة في تحسين مستويات التعليم فيها.

ويقول الخبراء إن هذه المدارس فشلت في توظيف مدرسين أكفاء، كما أنها تعاني من ارتفاع معدلات الاستغناء عن المدرسين، وفي المقابل، تقول المدارس إنها في وضع صعب لأنها لا تستطيع الاستثمار في تحسين مستويات المدرسين من دون زيادة الرسوم التي لا يسمح لها برفع قيمتها حتى تتمكن من تطوير مستوياتها، حسبما نشرت اليوم صحيفة ذا ناشيونال شقيقة «الاتحاد» الصادرتان عن أبوظبي للإعلام.

وقال شازيا نظير نائب مدير مدرسة الاتحاد الباكستانية في العين، والتي حصلت على تصنيف «ضعيف جداً»، إن مدرسته غير قادرة على رفع مستوى التعليم فيها لأنها من دون زيادة الرسوم لن تستطيع إنعاش الكادر التعليمي لديها وتوظيف مدرسين جدد.

وأضاف: «نحن دوماً نطالب بالموافقة على زيادة الرسوم لأنها مصدر الدخل الوحيد لدينا. وبغيرها، لا يمكننا جلب مدرسين برواتب مناسبة، ولن نتمكن من تقديم الرسالة التعليمية المأمولة، حيث كانت مدرستنا مهددة بالإغلاق العام الماضي إن لم يتحسن مستواها.

وكان مجلس أبوظبي للتعليم قد أكد على أن 114 مدرسة عاملة في أبوظبي ستخضع للرقابة والتفتيش خلال الموسم الدراسي الحالي، بما فيها المدارس التي تم تفتيشيها سابقاً، وذلك لضمان جودة المخرج التعليمي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض