• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

استبعاد مطية واحدة بعد الفحص في اليوم الأول

حمد الشامسي: الانطلاقة مثالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 مارس 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أكد حمد الشامسي، رئيس اللجان الفنية بمهرجان الوثبة الختامي، أن جميع الترتيبات جاءت كما خطط لها لتكون انطلاقة المهرجان مثالية وفي أفضل حال وأبهى صورة، حيث لم تعترضها أي معوقات أو صعوبات، وسارت كما هو مخطط لها، على الرغم من عوامل الطقس التي رافقت اليوم الأول.

وقال: البداية كانت بتسجيل الأشواط الذي جاء بطريقتين، إما بالتسجيل المباشر، أو عن طريق برنامج خاص في الهواتف الذكية يتم العمل به للعام الثاني على التوالي لتسهيل عملية التسجيل على المشاركين الذين قد تحول ظروف معينة عدم حضورهم للتسجيل المباشر، وقد سهلت الشريحة عملية التسجيل، حيث كانت المعلومات واضحة، وكان التحديث يتم في نقل معلومات محددة مثل مطية كانت في فئة المحليات وانتقلت إلى فئة المهجنات بقرار من اللجنة الفنية، ومثل هذه الأمور التنظيمية المتعلقة بتصنيف الهجن المشاركة.

وأضاف: قمنا بإجراء فحص على المواد المحظورة (منشطات) في أشواط الرموز لكل الهجن المشاركة، وحسب النتائج لم تظهر سوى حالة واحدة تم استبعادها قبيل انطلاقة السباق، وبعد ذلك جرت عملية التشبيه والتسنين، من خلال فحص الإنسان لتحديد العمر والفئة، ومن بعد ذلك تصبح المطايا جاهزة للمشاركة في أشواطها المحددة.

وعن آلية السباقات، قال: تختلف بين فئة وأخرى، ومثلاً في أشواط الرموز يتم فحص الشريحة وتثبيتها بجانب هويتها، ومن ثم التفتيش عن الصدمة الكهربائية قبل وبعد السباق عن طريق اختصاصيين في هذا المجال، ويلي ذلك الترقيم التعريفي، ويليه الاصطفاف ثم الانطلاقة.

ويكمل الشامسي: نحن سعداء بالمشاركة الكبيرة في نسخة هذا العام، حيث يعتبر العدد الذي يتجاوز 15 ألف مطية غير مسبوق في تاريخ ختامي الوثبة، وهذا يؤكد مكانة المهرجان الذي يعد الأفضل والأكبر في المنطقة، وهذه النجاحات لم تكن لتتحقق لولا دعم القيادة الرشيدة والحرص الكبير من اتحاد الهجن برئاسة معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، ووجوده المستمر وحرصه الكبير وإشرافه على متابعة كل كبيرة وصغيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا