• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ليبرمان لشن حرب بلا هوادة ضد «الإرهاب الإسلامي»!

نتنياهو: إسرائيل مستعدة لاستيعاب يهود أوروبا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 فبراير 2015

القدس المحتلة (وكالات)

استغل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الهجوم على معبد يهودي في كوبنهاجن ليعرض على يهود أوروبا الهجرة إلى إسرائيل باعتبارها «وطنهم»، فيما دعا وزير الخارجية الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان إلى حرب شعواء ضد ما سمياه «الإرهاب الإسلامي».

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن نتنياهو قال في مستهل جلسة حكومته الأُسبوعية في القدس المحتلة أمس «إن اليهود يُقتلون على الأرض الأوروبية لمجرد كونهم يهوداً».

ورجح «استمرار الاعتداءات الإرهابية المعادية لليهود»، بالقول «رهاب الإسلام المتطرف ضرب مجدداً في أوروبا. مرة أُخرى قتل يهودي أوروبي لمجرد أنه يهودي وهذا النوع من الهجمات سيستمر».

وأضاف «من حق اليهود الحصول على الحماية في أي دولة لكن رسالتي لهم تتلخص في أن إسرائيل وطنهم أيضاً وهي مستعدة لاستيعاب موجة عارمة من اليهود الأوروبيين. لكل يهود أوروبا أقول: إسرائيل تنتظركم بذراعين مفتوحتين».

في الوقت ذاته، دعا ليبرمان إلى شن «حرب بلا هوادة في مواجهة الإرهاب الإسلامي وجذوره». وكتب على حسابه في موقع «فيسبوك» للتواصل الاجتماعي عبر شبكة الإنترنت، قائلاً، «لم يعد جائزاً للمجتمع الدولي أن يكتفي بالتصريحات والتظاهرات في مواجهة الإرهاب، ولكن عليه وضع قواعد الانضباط السياسي». وأضاف أن الهجومين على المقهى الثقافي والمعبد اليهودي في العاصمة الدنماركية أثبتا أن «إسرائيل واليهود هم الجبهة الأمامية في الحرب التي يشنها الإرهابيون ضد الغرب والعالم الحر بأكمله».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا