• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

فيديو لـ «الليكود» يعتبر نجاح اليسار في الانتخابات خدمة لـ «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 فبراير 2015

القدس المحتلة (أ ف ب)

أثار مقطع فيديو انتخابي لحزب الليكود بزعامة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو جدلاً، أمس، كونه يعتبر نجاح المعارضة اليسارية في الانتخابات التشريعية المقبلة خدمة لتنظيم «داعش».

وفي المقطع الذي تناقلته وسائل الإعلام، يظهر كوميديان إسرائيليان متنكران كمسلحين في سيارة عليها الإعلام السوداء للتنظيم المتطرف.

ويتوقف الاثنان بجانب سيارة يقودها إسرائيلي ويسأله أحدهما «كيف نصل إلى القدس يا أخي؟» فيرد السائق «اتجه إلى اليسار» ثم يظهر شعارين أحدهما يقول «اليسار سيذعن للإرهاب» و«نحن أم هم؟ لا يوجد سوى الليكود. سوى نتنياهو». ويستهدف المقطع الدعائي تحالف المعارضة الذي اطلقت عليه تسمية «المعسكر الصهيوني» ويضم اسحق هرتزوج زعيم حزب العمل وتسيبي ليفني من حزب الحركة الوسطي.

وستجري الانتخابات في 17 مارس المقبل.

ونشر «المعسكر الصهيوني»، أمس، بياناً يندد بفشل نتنياهو الذريع في مجال الأمن، وقال البيان: «قام بإطلاق سراح إرهابيين ملطخة أياديهم بالدماء، وقام بتعزيز حماس وأصبحت إيران أيضاً في ولايته دولة على عتبة القوة النووية، وانتقد الرئيس السابق لجهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (الشين بيت) يوفال ديسكين على صفحته في فيسبوك نتنياهو، الذي أطلق سراح إرهابيين حتى لا يقوم بتجميد الاستيطان، ويهدد إيران بينما هو غير قادر على هزيمة حركة (حماس) في قطاع غزة، من جهته، دافع وزير الاستخبارات يوفال شتاينتز من الليكود، والمقرب من نتانياهو، عن الفيديو قائلاً لإذاعة الجيش الإسرائيلي إنه في حال انسحاب إسرائيل من الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية فإن حماس وداعش ستصلان إلى حدود تل أبيب.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا