• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

9 قتلى من البيشمركة و«الحشد» بصلاح الدين والأنبار تمنع سكانها العائدين من دخولها

وقف إطلاق النار بطوزخورماتو والعبادي يدعو لإنهاء الأزمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 أبريل 2016

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

قتل 9 أشخاص في مواجهات بين قوات البيشمركة الكردية ومليشيات «الحشد الشعبي» أمس، في بلدة طوزخوماتو بمحافظة صلاح الدين شمال بغداد، التي استنفرت القادة العراقيين لاحتواء القتال في منطقة حساسة تتاخم محافظتي كركوك وديالى. ووجه القائد العام للقوات المسلحة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، قيادة العمليات المشتركة باتخاذ جميع الإجراءات العسكرية اللازمة للسيطرة على الموقف في طوزخورماتو، قبل أن يعلن وقف القتال في البلدة التي تضم أكراداً وعرباً وتركمان.وأعلن أحد قادة مليشيات «الحشد الشعبي» هادي العامري عن وقف فوري لإطلاق النار في طوزخورماتو التي وصل إليها مع محافظ كركوك نجم الدين كريم. وقال العامري «اتفقنا على وقف فوري للاشتباكات والقتال في الطوز، ولن نقبل أن تقع أحداث مؤسفة ومحزنة من هذا النوع مجدداً».

وأضاف أن «أي معركة جانبية مرفوضة من قبل الجميع؛ لأن عدونا هو داعش، ولن نقبل بصراع مع الكرد والتركمان والعرب، وعلينا أن نحارب كل متطرف من هذا الفريق أو ذاك». لكن شهودا في المدينة عن أنه رغم الاتفاق، فإن إطلاق النار كان لا يزال متواصلا ولو بصورة متقطعة. وطلب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمس، من الجيش اتخاذ جميع الإجراءات العسكرية لاحتواء الموقف في طوزخورماتو. وجاء في بيان لمكتب العبادي «تم الاتصال بجميع القيادات لنزع فتيل الأزمة وتركيز الجهود ضد العدو الإرهابي المشترك المتمثل بعصابات داعش». وشدد العبادي على ضرورة «وقف تداعيات الأحداث المؤسفة».

وقال شلال عبدول قائممقام قضاء طوزخورماتو «قتل 9 هم ضابط برتبة عميد ومقاتل آخر من البشمركة، واثنان من الحشد الشعبي و5 مدنيين، وأصيب أكثر من 20 بجروح من كلا الجانبين».

وأكد ضابط برتبة عقيد في شرطة الطوز حصيلة الاشتباكات التي وقعت قبيل فجر أمس، ولم تتضح أسبابها بعد. وأكدت مصادر أمنية أن الطريق الرئيسي بين بغداد وكركوك أغلق بسبب المواجهات. وذكر بيان «الحشد الشعبي» أن «قوات البيشمركة تعرضت لأحد مقرات الحشد الشعبي في طوزخورماتو» من دون تفاصيل إضافية.

وقال كريم شكر مسؤول فرع حزب الاتحاد الوطني الكردستاني في طوزخورماتو أمس «قامت مجموعة من الحشد الشعبي بإلقاء قنبلة يدوية على أحد مقراتنا العسكرية في طوزخورماتو، مما أدى إلى إصابة عدد من مقاتلي البيشمركة بجروح، وإلى اندلاع الاشتباكات التي ما زالت مستمرة حتى الآن». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا